العراق

العمليات المشتركة تحدد الجهة المتورطة بتفجير ساحة الطيران

قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، اليوم الخميس (21 كانون الثاني 2021)، ان القوات الامنية تواصل عمليات البحث للإطاحة بمن تعاون مع الانتحاريين الذين نفذوا هجوم ساحة الطيران، مشيرا الى ان اسلوب الهجوم الانتحاري يشير لتورط تنظيم داعش.

وقال اللواء الخفاجي، في، مقابلة متلفزة “نعاهد الشعب بأن المتورطين بهجوم ساحة الطيران الانتحاري ومن سهلوا حدوثه وخططوا له سينالون جزائهم العادل”.

واضاف ان “الغاية من التفجيرين هي ايقاع أكبر قدر ممكن من الخسائر البشرية”، مشيرا الى ان “القوات الأمنية فرضت اطواقاً لمنع التفجير الثاني الذي أحدث خسائر كبيرة بالأرواح”.

وبين ان “اسلوب التفجير اليوم يشير الى ان المتورط هو تنظيم داعش”.

واكد ان “الارهاب ما زال يهدد العراق من دول مجاورة”، مشيراً الى ان “شمال شرق سوريا حدث فيه نشاط ارهابي استهدف عدداً من المدن”.

واردف ان “القوات العراقية تقيم بالتعاون مع التحالف الدولي سداً معززا بأبراج ذات امكانيات متطورة على الحدود مع سوريا لمنع تسلل الارهابيين”.

واكد بالقول “قادرون على حماية أمن المواطنين ومنع تكرار الهجمات وافشلنا العديد من هكذا نوايا”.
وأعلنت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الخميس (21 كانون الثاني 2021)، الحصيلة النهائية للتفجيرين الإرهابيين اللذين حدثا في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.

ونقلت قناة العراقية الإخبارية، عن وزير الصحة حسن التميمي قوله، إن “حصيلة التفجيرين الإرهابيين وسط بغداد ارتفعت إلى 32 شهيداً و110 جرحى”.

وأضاف التميمي أن “المستشفيات بقيَ فيها حاليا 36 جريحاً فقط يتلقون العلاج، ولم يستشهد أي جريح في مؤسساتنا الصحية”.

وفي وقت سابق من اليوم، كشفت وزارة الداخلية، تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف ساحة الطيران، وسط بغداد.

وقال اللواء خالد المحنا، المتحدث باسم الوزارة، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله”، مبيّناً أن “الانتحاري الثاني فجر نفسه بعد أن تجمع الناس لنقل المصابين في التفجير الأول”.

من جانبها، أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن الانفجار الأول وقع قرب سينما غرناطة بعد قيام الإرهابي بالصراخ ونداء المواطنين لمساعدته على أنه مريض.

وقال المتحدث باسم القيادة، تحسين الخفاجي، في تصريح متلفز، إن “الانفجار الأول حدث قرب يسنما غرناطة، بعد تمثيل الإرهابي لدور المريض، أعقبه انفجار ثانٍ بعد وصول القوات الأمنية إلى مكان الانفجار الأول، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى”.

السابق
الكاظمي يختتم اجتماعه الأمني الطارئ ويصدر 3 توجيهات عاجلة
التالي
“داعش” يتبنى الاعتداء المزدوج في بغداد

اترك تعليقاً