العراق

العيساوي:علاوي سيقدم استقالته قبل جلسة الخميس والكتل بدأت بالبحث فعلياً عن مرشح بديل

رجح فالح العيساوي المتحدث الرسمي باسم تحالف القوى العراقية بزعامة محمد الحلبوسي أن يقدم المكلف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي استقالته خلال الساعات المقبلة.

وأضاف العيساوي في حديث لبرنامج مواجهة سياسية الذي يقدمه الزميل نصير العوام، إن “علاوي سيقدم استقالته قبل جلسة الخميس” مؤكداً أن “الكتل بدأت بالبحث فعلياً عن مرشح بديل”.

وبيّن “هناك عدة أسماء مطروحة لسيناريو مابعد انسحاب علاوي، من بينها اعادة ترشيح أسعد العيداني” والذي وصفه بأنه “مرشح مقبول لدى الجميع”.

وهاجم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الإثنين، رئيس الجمهورية برهم صالح متهماً إيّاه بالتجاوز على الدستور عبر رفضه ترشيح اشخاص قبل تكليف محمد توفيق علاوي بمهمّة تشكيل الحكومة.

وكشف الحلبوسي في مقابلة متلفزة اليوم (24 شباط 2020)، عن مضمون حوار جمعه بالمكلف محمد علاوي، أكد فيه أن الأخير أخبر الحلبوسي بأنه “كان يتوقف تكليفه برئاسة الحكومة منذ اكثر من سنتين، وأنه مستعد منذ تلك الفترة لهذه المهمة كما أن فريقه مكتمل بالنسبة للوزارات والمناصب العليا في الدولة”.

وأضاف الحلبوسي أن “محمد توفيق علاوي يتعامل بطريقة بعيدة عن المنهج الذي يتحدث به، ويجب ان يكون واقعيا اكثر، إذ أنه جزء من الطبقة السياسية التي حكمت البلاد، وكان يقود التفاوضات عندما كان في ائتلاف الوطنية، واتمنى عليه ان لا يتنصل من اي مسؤولية ويكون واقعيا، فالهروب من المسؤولية ليس حلّا”.

وتابع رئيس مجلس النواب مخاطباً المكلف بتشكيل الحكومة محمد علاوي، “اتمنى عليه خلال اليومين القادمين اقناع الشارع العراقي بكابينته الوزارية، وأن يعي مسؤولية ان تكون هناك طبقة من الشباب تتصدى للمسؤوليات”.

الحلبوسي نقل عن علاوي قوله أنه “لم يكن مرشح ائتلاف الوطنية عام 2006 لشغل المنصب الوزاري، بل مرشح برهم صالح في تلك الفترة”، وتساءل الحلبوسي “هل يعيد التاريخ نفسه؟ صالح رشّح علاوي قبل 14 عاماً، فهل كانت المخالفة الدستورية مقصودة؟، وهل ان رفض صالح لكل المرشحين السابقين كان من أجل الوصول الى تكليف محمد علاوي؟، هل تتكرر احداث عام 2006 بترشيح علاوي من قبل برهم صالح لوزارة الاتصالات، لتعود بتكليفه بتشكيل الحكومة؟”.

وبيّن “سألت علاوي في لقائي الأخير.. هل عملت وفق مصالح من رشّحك أم وفق منهج ومصالح الدولة إبان ترشيحك كوزير للاتصالات؟، لكن علاوي لم يُجب على السؤال”.

وبشأن إمكانية عقد جلسة تمرير الحكومة من عدمها يوم الخميس المقبل قال الحلبوسي إن “السير الذاتية للوزراء يجب ان تصل قبل موعد الجلسة بـ48 ساعة أي يوم غد الثلاثاء، وإذا تأخر المكلف قد نضطر الى تأجيل موعد الخميس”، مبيناً “ان لم يتمكن علاوي من العبور ونيل الثقة في جلسة الخميس، فمن الممكن ان يكون له موعد اخر على ان لا يتجاوز تاريخ الثاني من شهر اذار المقبل، وهي فترة مرور شهر على تكليفه، وسندخل مرحلة جديدة امدها 15 يوما لترشيح اخر من قبل رئيس الجمهورية”.

ولفت بالقول “ان لم نتمكن من اتخاذ قرار بأغلبية مطلقة، فذلك يعني ان المكلف لم ولن يتمكن من اقناع جميع الاطراف السياسية”.

السابق
مجلس النواب يرفع دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي بسبب تغريدته عن النواب
التالي
علاوي قد يعتذر عن مهمة تشكيل الحكومة في أيّ لحظة

اترك تعليقاً