العراق

الفتح: الكاظمي ربما يناقش التطبيع مع إسرائيل في الغرف المغلقة

بيّن قيادي في تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، يوم الأربعاء، أن مسألة التطبيع قرار التطبيع مع إسرائيل من اختصاص مجلس النواب العراقي وليس من مهام حكومة الكاظمي.

وفيما لم يستبعد أن يكون الكاظمي ووفده المرافق قد ناقشوا مسألة التطبيع مع اسرائيل في العاصمة البريطانية لندن، أشار إلى أن هذه القضية ستواجه رفضا برلمانيا إذا ما قررت الحكومة العراقية المضي بالتطبيع.

وكشف السياسي العراقي البارز، المقرب من الإدارة الأمريكية مثال الالوسي، لوكالة شفق نيوز يوم الاثنين (19 تشرين الأول 2020)، عن مناقشة وفد الحكومة العراقية، قضية “التطبيع” بين بغداد وتل أبيب خلال جولته الأوروبية، التي بدأها يوم الأحد، وتشمل كل من باريس، برلين، ولندن.

وقال القيادي في تحالف الفتح معين الكاظمي، لوكالة شفق نيوز، ان “قضية تطبيع العلاقات بين العراق وإسرائيل، قرار غير مرتبط برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، والحكومة العراقية بصورة عامة، وانما مرتبط بمن يمثل الشعب العراقي في مجلس النواب، وهذه القضية من صلاحية المجلس وهي ستواجه رفض كبير اذا ما ارادت حكومة الكاظمي ذلك”.

وبين الكاظمي ان “قضية مناقشة وفد حكومة مصطفى الكاظمي، قضية التطبيع بين بغداد وتل أبيب، خلال زيارته لندن حالياً امر وارد جداً، وربما تكون هناك اجتماعات بهذا الشأن في لندن بغرفة مغلقة، خصوصا ان حكومة الكاظمي توجهاتها متطابقة مع التوجهات الامريكية”.

وشدد القيادي في تحالف الفتح، على “ضرورة استضافة وفد حكومة مصطفى الكاظمي، في البرلمان العراقي، فور عودته، لمعرفة حقيقة المناقشات التي قد يجرها في لندن بشأن التطبيع بين العراق وإسرائيل”.

السابق
مكتب القائد العام يسمي الجهة المتوقع تورطها بمجزرة الفرحاتية
التالي
المالية النيابية : حكومة الكاظمي اعلنت “الافلاس”

اترك تعليقاً