العراق

الفرق بين عمليتي المراقبة والإشراف على الانتخابات

أوضح الباحث السياسي صلاح عبد الرزاق، اليوم الأحد، الفرق بين المراقبة على الانتخابات والإشراف عليها.

وقال عبد الرزاق في تصريح لـ”دجلة”، إن “كلمة مبكرة أصبحت غير واقعية على الانتخابات العراقية، لان الانتخابات الدورية باتت قريبة جداً ولا فرق بينها وبين انتخابات تشرين”.

وأشار إلى، أن “المراقبة غير الإشراف على الانتخابات”، موضحاً أن “الأولى تعني المتابعة وتشخيص السلبيات، أما الإشراف فيعني هناك تدخلاً مباشراً بعمل المفوضية العليا للانتخابات”، مستغرباً بأن “بعض السياسيين لا يفرقوا بين الاثنين”.

وأكد عبد الرزاق، أنه “من غير الممكن أن تقبل حتى أصغر الدول وأضعفها بعملية الإشراف على انتخاباتها”.

وبين، أن “الأمم المتحدة تشارك في عملية المراقبة منذ زمن في انتخابات العراق، لكنها لا تشرف عليها”.

السابق
رئيس جهاز الشاباك الاسرائيلي الاسبق:اسرائيل ستختفي بعد جيل
التالي
الصحة العراقية تحذر من ان السلالة الجديدة تفتك بفئات عمرية مختلفة

اترك تعليقاً