العرب والعالم

الفقر والبطالة تنهش العالم العربي

كشفت آخر الاحصائيات التي عرضت في مؤتمر “النمو الشامل” الذي انعقد نهاية الشهر الماضي في مراكش، أرقاما مقلقة عن الأوضاع الاقتصادية بالعالم العربي فبالرغم من ثرواته الطبيعية والبشرية الهائلة، فإن 40 في المائة من سكانه يعيشون تحت عتبة الفقر، وحوالي 142 مليون مواطن عربي يعيشون بأقل من ثلاثة دولارات يوميا و25 في المائة من شبابه عاطلون عن العمل، فيما تشير تقديرات صندوق النقد الدولي إلى أن معدلات البطالة قد تصل إلى 14 في المائة بحلول سنة 2030، إذا استمرت معدلات النمو وخلق فرص العمل بوتيرتيهما الحاليتين.

وتضيف أرقام المؤتمر الذي عقد بشراكة مع صندوق النقد الدولي، وصندوق النقد العربي، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، تحت شعار: “الازدهار للجميع.. تعزيز الوظائف والنمو الشامل في العالم العربي”، بأن نسبة تشغيل النساء لا تتعدى امرأة واحدة بين كل أربع، ناهيك عن أن 330 مليون مواطن عربي، أي 70 في المائة من سكانه، لا يملكون حسابات بنكية، فضلا عن صعوبة الحصول على التمويل، التي تشكل أكبر عائق أمام تنمية القطاع الخاص في المنطقة، إذ تعد نسبة القروض لتمويل المشاريع الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة في المنطقة هي الأقل على الإطلاق على مستوى العالم، حيث لا تتجاوز 2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.

السابق
قوة عسكرية بإسلحة ثقيلة ودبابات في طريقها الى البصرة
التالي
النزاهة: اوقفنا هدر 36 مليار دينار لوزارة الإعمار والإسكان

اترك تعليقاً