العراق

القبانجي: شيعة العراق أمام 3 خيارات.. ولابد من ’الدواء المر’!

أكد عضو الهيئة الإدارية في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي صدر الدين القبانجي، إن شيعة العراق أمام 3 خيارات في مواجهة المشاكل.  

وقال القبانجي في حديثه خلال “ملقتى بناء الدولة” في قاعة الامام علي في محافظة النجف، (15 حزيران 2020)، إننا “على مشارف الانتصار الكبير وانهيار الامبراطورية والجبروت الغربي والاستكبار العالمي وكل هذا يقع في سياق التمهيد لظهور المصلح العالمي”.  

وقال في معرض حديثه عن الازمات والتحديات التي شهدها العراق بعد التغيير، ان “الشيعة اذا كانوا يعانون فهذا بسبب مواجهتهم للطغاة عبر التاريخ الطويل”، مشيرا، “حينما كان العراق على حافة الانهيار وخسارة التجربة كان لابد من استعمال الدواء المر في مجمل الاوضاع والمشاكل وبذلك استطعنا ان نمنع غرق السفينة.  

وأوضح، اننا “في مواجهة المشاكل امام ثلاث خيارات اولها الاستسلام وثانيها هدم المشروع وثالثها مواجهة المشاكل ومعالجتها بالاعتماد على الثقة بالله تعالى”، مؤكدا “ان الخيارين الاولين يرفضهما الدين وثقافتنا الاسلامية، وان الشيعة يختلفون عن غيرهم باعتمادهم الخيار الثالث وعدم استسلامهم او هدم مشروعهم”.  

السابق
العبادي يهنئ الأسرة الصحفية بمناسبة العيد الوطني للصحافة
التالي
المالية النيابية: الحكومة بدأت المفاوضات لاقتراض 5 مليار دولار من صندوق النقد

اترك تعليقاً