العراق

القيادة الأمريكية الوسطى: استهداف سفارتنا في بغداد تقف خلفه ميليشيات مدعومة من إيران

أكدت القيادة الوسطى الأمريكية، اليوم الخميس أن الهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد لم يكن يهدف إلى تجنب وقوع إصابات وألحق أضرارا بمباني السفارة.

موسكو – سبوتنيك. وقالت القيادة في بيان: “الهجوم على سفارتنا لم يكن يهدف إلى تجنب وقوع إصابات وألحق أضرارا بمباني السفارة”، لافتة إلى أن إيران تقف وراء هذا الهجوم.

وأضاف البيان: “الهجوم الذي استهدف سفارتنا في بغداد تقف خلفه ميليشيات مدعومة من إيران”.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، يوم الأحد الماضي، سقوط 8 صواريخ في محيط المنطقة الخضراء ببغداد، التي تضم السفارة الأميركية بالبلاد، أسفرت عن إصابة جندي عراقي ووقوع أضرار مادية في بعض البنايات، أطلقتها “مجموعة خارجة عن القانون”.

واعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، الإثنين، أن استهداف المباني الدبلوماسية والسكنية أمر غير مقبول، وذلك تعليقا على استهداف السفارة الأمريكية في بغداد أمس بهجوم صاروخي، لكن طهران أشارت أيضا إلى أن توقيت الهجوم وبيان الخارجية الأميركية الذي تبع الهجوم “يثير الشبهات”.

ومنذ أشهر يتعرض مطار بغداد الدولي والمنطقة الخضراء شديدة التحصين ببغداد والتي تضم المباني الحكومية والسفارة الأمريكية وبعثات دبلوماسية أجنبية، إلى سلسلة من الهجمات المتكررة بصواريخ كاتيوشا تستهدف أغلبها السفارة الأمريكية، دون خسائر بشرية، كما لم تكشف الأجهزة الأمنية حتى الآن عن منفذي هذه الهجمات الصاروخية، فيما تتهم واشنطن جماعات موالية لإيران بتنفيذ هذه الهجمات.

السابق
بيان للجيش الأمريكي عن أكبر هجوم ضد سفارة واشنطن بالعراق.. وهذه احتمالات الرد العسكري
التالي
خيارات على طاولة ترمب لردع إيران وميليشياتها بالعراق

اترك تعليقاً