رئيسية

الكاظمي: عملية الاصلاح المالي بدأت وبعض الكتل تحاول استغلالها لأغراض سياسية

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الاربعاء، ان عملية الإصلاح المالي بدأت، مبينا انها ليست لتقليل الرواتب وإنما عملية إعادة ترتيب أولويات الميزانية.

جاء ذلك في تصريح للكاظمي لوسائل اعلام حكومية ، اليوم، (10 حزيران 2020)، وأضاف ان “بعض الكتل تحاول استغلال الإصلاح لأغراض سياسية”، موضحا انه “لم يتم المساس براتب أي شهيد”.

وتابع حديثه ان “مليونا و800 متقاعد لم تمس رواتبهم”، كاشفا ان “90 ألف دينار ضريبة فرضت على من يتقاضى راتبا تقاعديا بمقدار مليون ونصف”.

وأردف بالقول ان “الحديث عن وجود نصف مليون مستفيد من الأجهزة المنحلة غير دقيق”، مشيرا إلى ان “أقل من 20 ألف مستفيد عدد الأجهزة المنحلة يتقاضون راتبا ثابتا لا يتجاوز 500 ألف دينار”.

وكانت الحكومة العراقية، قد أوضحت اليوم، ان استقطاعات رواتب الموظفين والمتقاعدين شملت لمن راتبه أكثر من 500,000 دينار شهريا، مؤكدة عدم استلام المعتقلين السياسيين راتبهم التقاعدي لمن لديه راتب ثان من الدولة، فضلا عن الالاف من محتجزي رفحاء.

جاء ذلك في بيان للحكومة اطلع عليه “ديجيتال ميديا إن آر تي”، وفيما يلي نصه:

استلم 1,786,771 متقاعدا اليوم رواتبهم كاملة بدون أي استقطاعات لأنها غير مشمولة بقرار مجلس الوزراء الأخير الذي استثنى من يستلم راتبا اقل من 500,000 دينار شهريا من أي استقطاعات.

– استلم 73.55% من المتقاعدين رواتبهم التقاعدية بدون أي استقطاع

– يستثنى من يستلم راتبا اقل من 500,000 دينار شهريا من أي استقطاع

ان الحكومة العراقية اعتمدت مبدأ العدالة كأسس لبرنامجها الإصلاحي وحماية ذوي الدخل المحدود والمنخفض وعدم شمولهم بأي استقطاعات.

– لم يستلم 30,975 شخصا رواتب محتجزي رفحاء، وتم الطلب منهم مراجعة مؤسسة السجناء السياسيين واثبات انهم يقيمون في العراق

– لم يستلم 13,210 من المعتقلين السياسيين راتبهم التقاعدي لأنهم يستلمون رواتب ثانية كموظفين في الدولة العراقية

الإصلاحات المالية في حزمتها الاولى تشمل:

– رواتب كبار موظفي الدولة

– ازدواج الرواتب

– الموظفين الوهميين

– الرواتب التقاعدية لمحتجزي رفحاء

– رواتب موظفي الكيانات المنحلة للنظام السابق

السابق
العقوبات الأميركية تُفقد إيران 50 مليار دولار سنوياً من إيراداتها
التالي
مستشار الكاظمي: آن الأوان لجدولة تواجد القوات الأميركية في العراق

اترك تعليقاً