رئيسية

الكاظمي يدلي بموقف جديد بشأن أزمة الرواتب

غرد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، بخصوص ازمة الرواتب في البلاد.

وقال الكاظمي في تغريدة له على ’’تويتر’’، “يحاول البعض استخدام ازمة السيولة المالية كمادة سياسية”.

واضاف “لكن تشكلت تفاهمات مشتركة بين الحكومة واللجنة المالية النيابية بان الازمة هي نتاج الاخطاء المتراكمة واخترنا حلها من خلال اصلاحات الورقة البيضاء”.

وتابع “اتطلع الى تعاون البرلمان لتمرير الاجراءات المالية للبدء بدفع الرواتب وبناء بلادنا”.

وفي وقت سابق، رجحت اللجنة المالية النيابية التصويت على قانون تمويل العجز المالي في البرلمان وإطلاق الرواتب الأربعاء أوالخميس المقبلين.

وقال مقرر اللجنة النائب أحمد الصفار في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم) إن “القراءة الثانية تمت وتقرير ومناقشة القانون تستغرق أربعة أيام ومن الممكن تحضير المشروع يوم غد الثلاثاء والتصويت عليه الأربعاء أو الخميس”.

وأضاف إن ” الحكومة قادرة على المباشرة فوراً بتوزيع الرواتب بعد إقرار القانون وحتى وان تعطلت الإجراءات بإمكانها اطلاقها فوراً بما يتوفر لديها من سيولة”.

وعقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم اجتماعاً اليوم مع اللجنة المالية النيابية قال المتحدث باسمه احمد ملال طلال أنه عقد ” أجواء إيجابية غلب عليها الشعور بالمسؤولية المشتركة”.

وأضاف إن ” قوت الموظف وضرورة تأمينه سريعاً كان الهمّ المشترك في الاجتماع ونتطلع إلى التصويت على قانون تغطية العجز المالي الخميس المقبل للبدء بإطلاق رواتب الموظفين.

وكشف عضو اللجنة المالية، ماجد الوائلي، الاثنين (9 تشرين الثاني 2020)، عن تفاصيل اجتماع رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، مع رئيس وأعضاء اللجنة بشأن قانون الاقتراض.

وقال الوائلي في تغريدة على منصة “تويتر”، تابعتها (بغداد اليوم)، إن “اجتماع اللجنة المالية مع رئيس مجلس الوزراء ووزيري المالية والتخطيط ومحافظ البنك المركزي والكادر المتقدم في وزارة المالية تضمن ثلاثة نقاط”.

وأضاف، أن “النقطة الأولى شهدت طرح افكار اللجنة المالية لمعالجة الأزمة الحالية وقد لاقت اهتماما كبيرا من قبل رئيس مجلس الوزراء”، مضيفاً أن “الكاظمي اوعز بان يكون لقاء شهري مع اللجنة المالية لتنفيذ المقترحات”.

وأوضح الوائلي، أن “النقطة الثانية، تضمنت اعتراض اللجنة على مبدأ الاقتراض وان اضطرت الحكومة لذلك فان الرقم المطلوب لاتوافق عليه اللجنة”.

وأشار إلى أن “اللجنة المالية طلبت البدء بتوزيع الرواتب بما متوفر من سيولة نقدية”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت اللجنة المالية النيابية، أنه تم الاتفاق على تمرير قانون الاقتراض من أجل توزيع الرواتب.

وقالت اللجنة في بيان مقتضب، بعد اجتماعها مع الكاظمي، إنه “سيتم تـمرير قانون الاقتراض الداخلي مـن أجل توزيع الرواتب”.

السابق
5 ملايين دولار يومياً إلى جيوب الفاسدين في محافظة واحدة!
التالي
«داعش» يهاجم في «حزام بغداد» لأول مرة منذ 2014

اترك تعليقاً