رئيسية

الكتل الشيعية وضعت خيارين أمام وفد كردستان

قال يونادم كنا، رئيس كتلة الرافدين البرلمانية إن اللجنة المالية النيابية انتهت من صياغة وتعديل مسودة مشروع قانون الموازنة الاتحادية وسلمتها إلى هيئة الرئاسة لتحديد موعد جلسة التصويت.
وأضاف كنا في تصريح صحفي، أن “هناك فقرة في الموازنة تنص على تسوية الحسابات بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان من عام 2014 وحتى 2020 لم تحسم وبقيت معلقة بسبب الخلافات بين الكتل والأطراف السياسية على كيفية تسوية استحقاقات الإقليم”.
ويضيف كنا، أن “القوى الشيعية وضعت خيارين على المادة 11 من قانون الموازنة والمتعلقة بموضوع تصدير نفط الإقليم، الأول تصدير 250 ألف برميل نفط يوميا من الإقليم إلى شركة سومو والخيار الثاني تصدير جميع نفط كردستان إلى شركة سومو”، مبينا أن “التصويت سيحسم أحد الخيارين داخل مجلس النواب”.
ويشير رئيس كتلة الرافدين البرلمانية إلى ان “حسم هذه البنود والفقرات سيكون بالأغلبية السياسية وليس بالتوافق السياسي”، محذرا من ان هذا التوجه “ستكون له ابعاد سلبية على الأوضاع السياسية وسيقود إلى توتر في العلاقة بين المكونات والأطراف السياسية “.
ويستبعد كنا ان “يتمكن مجلس النواب من تمرير قانون الموازنة الاتحادية خلال الأسبوع الجاري بسبب هذه الخلافات”، مرجحا “تمريرها بداية الأسبوع المقبل”.

السابق
ارتفاع اسعار النفط
التالي
نيويورك تايمز: بايدن يتجنّب تجاوز خطوط حمراء مع إيران سعيًا لبداية جديدة في العراق

اترك تعليقاً