العراق

الكشف عن منظومة اخرى تصدت للهجوم على السفارة الامريكية ببغداد

افاد مصدر عسكري مسؤول يوم الاحد بأن منظومة الدفاع الصاروخية C-RAM هي من تصدت للهجوم الصاروخي الذي حاول استهداف السفارة الامريكية في بغداد.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، ان منظومة الدفاع الجوي والتي تم اختبارها يوم امس وصدت الصاروخ اليوم هي C-RAM وليست الباتريوت.

وحدد المصدر مكان شن الهجوم بالقول ان مكان انطلاق الصاروخ فجر اليوم على الخضراء والذي سقط على احدى المنازل السكنية من منطقة علي الصالح ضمن جانب الكرخ من العاصمة بغداد.

واحبطت المنظومة الصاروخية فجر اليوم الاحد هجوما صاروخيا حاول استهداف سفارة الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط العاصمة بغداد.

وبهذا تكون المنظومة قد نجحت وبعد اقل من 24 ساعة على تنصيبها في صد أول هجوم صاروخي تشنه مجاميع مسلحة يتهمها مسؤولون في الادارة الامريكية بأنها موالية للنظام في إيران.

وكانت مصادر أمنية قد أبلغت شفق نيوز، يوم السبت، بأن قوات أمريكية اختبرت منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، فيما قامت الشركة الأمنية المكلفة بحماية مجمع السفارة الامريكية بعملية تدريب شملت إطلاق عيارات نارية وتفجير قنابل صوتية عالية وسط دوي صفارات الإنذار.

كما أفادت المصادر بأن طائرة مسيرة أمريكية قصفت جواً المنطقة الخضراء لاختبار مدى فعالية منظومة باتريوت.

ونشرت الولايات المتحدة منظومة باتريوت في عدة مواقع بالعراق لصد هجمات صاروخية متكررة تستهدف جنودها ودبلوماسييها من قبل فصائل موالية لإيران.

وتستهدف الهجمات بشكل خاص السفارة الأمريكية وسط بغداد وقواعد عسكرية تضم جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين في أنحاء البلاد.

السابق
“الاتحاد الديمقراطي” و”العمال الكردستاني”: بداية فك الارتباط؟
التالي
المالية البرلمانية: تسليم رواتب حزيران غداً وننتظر الخطة الإصلاحية الحكومية

اترك تعليقاً