أعلام وتراث

الكشف عن موقع مدينة تعود للآشوريين في كردستان

كشفت مجموعة من الألواح يبلغ عمرها 3200 سنة عثر عليها داخل أباريق، موقع مدينة قديمة تعود إلى عصر ما بين النهرين في إقليم كردستان.

وكشف علماء الآثار من جامعة توبينغن الألمانية هذه الألواح عام 2017، بعد العثور عليها مخبأة داخل مجموعة من الأقداح الخزفية في باسيكتي في إقليم كردستان، وفقا لموقع “روسيا اليوم”.

ويعود تاريخ الألواح إلى العام 1250 قبل الميلاد، عندما كانت المنطقة جزءا من الإمبراطورية الآشورية الوسطى. وقال عالم الاثار البروفيسور بيتر بفازنر، إن “من الواضح أن مدينة ماردامان كانت مملكة إقليمية، نظرا إلى موقعها على الطرق التجارية بين بلاد ما بين النهرين والأناضول وسوريا”.

ووصف المدينة القديمة بأنها “خصم قوي لسلطات بلاد ما بين النهرين العظيمة”، ويأمل بأن تؤدي أعمال الحفر في الموقع إلى اكتشافات أكثر أهمية.

وكانت المدينة التى تعود للعصر البرونزى مملكة مهمة وعاصمة إقليمية للآشوريين في يوماً من الأيام، والتى يعود تاريخها حوالى 2200 -1200 ق.م، فيما يمكن تتبع تاريخ ماردامان إلى أبعد من ذلك، إلى الفترات المبكرة من حضارة بلاد ما بين النهرين. من مصادر من سلالة أور الثالثة، حوالى 2100-2000 قبل الميلاد، كانت تصورها كمدينة مهمة على الأطراف الشمالية لإمبراطورية بلاد النهرين.

يعتقد أن موقع مدينة باسكي العراقية هو ذاته موقع المدينة الآشورية المفقودة “ماردامان” والواردة فى النصوص الخاصة بالعصر البابلي القديم دون أن يتمكن الأثاريون من تحديد موقعها، مشيرا إلى أن الوقائع التى حدثت في باسكي لم تعد الأولى من نوعها بل عثر فى الموقع وفي وقت سابق على تمثال معدنى فريد من نوعه.

وتمثلت المهمة الأولى لعلماء الآثار في استعادة الألواح التي كانت محطمة إلى حد كبير. وبعد ذلك، تُرجمت الكتابات اللوحية من البرنامج النصي المسماري.

وعملت بيتينا فايست المتخصصة في اللغة الآشورية في جامعة هايدلبرغ على فك رموز الرسائل المنحوتة على الألواح، والتي كشفت أن مدينة باسيكتي كانت ذات يوم موقعاً لمدينة ماردامان الملكية القديمة. كما تحوي الألواح تفاصيل حول حاكم آشوري في المنطقة تكشف مقاطعة الإمبراطورية التي لم تكن معروفة. وضُمّن اسم الحاكم أسور ناصير ومهماته في نص الألواح.

يذكر أن علماء الآثار كانوا على علم بوجود المدينة نظراً إلى ورود ذكرها في المصادر البابلية القديمة، ولكن لم يكن موقعها معروفا.

أ.أ

السابق
السياق الدستوري لتشكيل الحكومة
التالي
“النصر” يؤكد قرب تحالفه مع “سائرون لتشكيل الحكومة الجديدة

اترك تعليقاً