العراق

الكعبي: لا دخل لقانون الاقتراض بأزمة الرواتب في إقليم كردستان

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حسن كريم الكعبي، اليوم الثلاثاء، حكومة إقليم كوردستان إلى التحرك الجاد لحلحلة الأمور ومعالجة مواضع الخلل التي تضفي للإسراع بصرف رواتب الموظفين المتأخرة، فضلا عن اعتماد سياسة التهدئة واحترام حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي فهو حق مشروع لكل فرد عراقي.

وقال الكعبي، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب، إن بقاء الحال على ما هو عليه وعدم الاستماع بجدية للمحتجين على تأخير رواتبهم سيفاقم الأزمة أكثر ويؤدي إلى منعطف غير سليم، مؤكدا أن مشكلة تأخير رواتب موظفي الإقليم ليست وليدة الساعة، ولم تحدث بسبب عدم إدراج فقرة تخصهم ضمن قانون تمويل العجز المالي والمصوت عليه مؤخرا داخل مجلس النواب؛ بل هي مشكلة بدأت منذ نحو 4 سنوات مضت.

وأضاف الكعبي، أن المعني بمشكلة الرواتب في الإقليم هو حكومة الإقليم وحدها، ورغم ذلك ندعو الأخيرة إلى فتح باب الحوار مع حكومة بغداد؛ لإيجاد حل مناسب لعموم الملفات ضمن أطر الدستور وبخاصة موضوع الرواتب كونها ترتبط أساسا بقوت الناس وأرزاقهم التي يجب أن تكون بعيدة عن أي خلاف، فهم أولا وأخيرا جزء من المنظومة الإدارية للدولة.

ولفت النائب الأول لرئيس مجلس النواب، إلى أن هناك العديد من المخرجات التي يمكن اللجوء إليها لحل هذه الأزمة، منها ربط ملف توزيع رواتب الإقليم مباشرة من بغداد وبحسب الوحدة الإدارية التي ينتمي إليها، وهذا يتطلب مزيد من التنسيق والتعاون بين بغداد وأربيل والتأسيس لقاعدة بيانات رصينة يمكن الاستناد عليها في هذا الموضوع.

وقدم الكعبي تعازيه لعوائل شهداء التظاهرات المشروعة، متمنيا الشفاء العاجل لجميع الجرحى

السابق
المالية النيابية : صرف الرواتب غير مرتبط بتشريع الموازنة
التالي
أين تذهب واردات مطار النجف؟!محافظ النجف يحمل الحكومة الاتحادية المسؤولية

اترك تعليقاً