العراق

المالية النيابية: الشفافية الدولية لم تخطئ عندما وضعت العراق ضمن الاكثر فسادا

اكد عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، اليوم السبت، ان منظمة الشفافية الدولية لم تخطئ عندما وضعت العراق بين الدول الأكثر فسادا، مبينا ان هناك العشرات من المؤسسات الرقابية غير الفاعلة.

وقال كوجر في حديث لوكالة شفق نيوز؛ إن “منظمة الشفافية الدولية لم تخطأ عندما وضعت العراق بين الدول الأكثر فسادا”، مبينا ان “لدى منظمة الشفافية الدولية معايير ثابتة وواضحة تستند إليها عند تقييم الدول”.

وأضاف كوجر؛ ان “هناك العشرات من المؤسسات الرقابية في العراق ومنها هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية والقضاء ومكافحة الفساد إلا أنها غير فاعلة”، مطالبا “بوضع هذه المؤسسات بمؤسسة واحدة فاعلة قادرة على إيقاف الفساد ومحاربته بشكل حقيقي”.

وأشار كوجر إلى أنه “لكي نحصل على مراتب متقدمة ضمن الشفافية الدولية عليه أن يكون لديك مؤسسات فعالة، وأن تكون لديك قوانين صارمة وأن يكون لديك تطبيق للقوانين المشرعة ويجب أن تكون لديك حكومة قوية وأن يكون لديك سيطرة على حدودك ومنافذك وان يكون لديك سيادة على ارضك ومؤسساتك وممتلكاتك”، مستدركا ان “هذه الامور جميعها غير موجودة باستثناء وجود قوانين صارمة”.

وذكرت منظمة الشفافية العالمية في تقرير لها الخميس الماضي ان “العراق حصل على المرتبة السادسة بأكثر الدول العربية فسادا متقدما على ليبيا والسودان واليمن وسوريا والصومال في حين جاء بالمرتبة 160 عالميا من أصل 180 دولة مدرجة في الجدول بالشفافية الدولية”.

السابق
العبادي يحذر الكتل السياسية من ’’محاولات’’ العودة لسنوات الطائفية: الإرهاب يراقب
التالي
حكومة أربيل تتحمّل مسؤولية الإخفاق بالتفاهم مع بغداد

اترك تعليقاً