رئيسية

المتحدث باسم رئيس الحكومة : جهة هربت قتلة هشام الهاشمى للخارج

أعلن أحمد ملا طلال، المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأحد، أن المتهمين بقتل الخبير الأمني، هشام الهاشمي في بغداد، تم تهريبهم من جهات (لم يحددها) إلى خارج البلاد.

وقال طلال في مقابلة مع التلفزيون الرسمي العراقي، إن “قوة أمنية تمكنت، خلال التحقيقات في مقتل الخبير الأمني هشام الهاشمي، من ضبط الدراجتين الناريتين اللتين استُخدمتا في عملية الاغتيال، في إحدى مناطق العاصمة بغداد”.

وأفاد طلال بأن الأمن تعرف على اثنين من المتهمين في عملية اغتيال الهاشمي.

وأوضح المسؤول الحكومي أنه “تم تهريب المتهمين من طرف جهات إلى خارج العراق”، دون أن يحدد الجهات ولا وجهة الهروب.

وتابع طلال أن “رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، وعد بملاحقة هؤلاء المجرمين، وإن هربوا إلى خارج العراق، حتى يتم اعتقالهم وإعادتهم وتطبيق القانون عليهم”.

واغتال مسلحون مجهولون على دراجات نارية، في 6 تموز/ يوليو الماضي، الهاشمي قرب منزله بحي زيونة شرقي بغداد.

وأثارت حادثة الاغتيال موجة استنكار محلي ودولي.

والهاشمي، هو خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وله مؤلفات عن تنظيمي “داعش” و”القاعدة” الإرهابيين، بينها “عالم داعش”، و”نبذة عن تاريخ القاعدة في العراق”، و”تنظيم داعش من الداخل”، إضافة إلى أكثر من 500 مقال وبحث نُشرت في صحف ومجلات عراقية وعربية وأجنبية.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن اغتيال الهاشمي.

وتعتبر عمليات الاغتيال ظاهرة مألوفة في العراق، منذ سنوات، وغالبا ما يتم توجيه أصابع الاتهام إلى فصائل شيعية مسلحة تستهدف تصفية خصومها والمناوئين لأفكارها، رغم نفيها لذلك.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

السابق
العبادي يلتقي السيد عمار الحكيم
التالي
النصر يحمل اربع جهات مسؤولية نزاهة الانتخابات ويحذر من مقاطعة شعبية

اترك تعليقاً