العراق

المتظاهرون يطالبون بفتح ملفات الفساد في كردستان واستبدال الاسم الى “إقليم الشمال”

 

 افادت مصادر الثلاثاء 3 كانون الأول 2019، أن المتظاهرين يضعون عدة شروط واجبة التنفيذ من قبل الحكومة، لفتح ملفات الفساد في أقليم كردستان ومحاسبة القادة الاكراد لنهبهم ثروات العراق وتسليم المطلوبين من المجرمين للعدالة.

1. دعوة القضاء العراقي الى تحريك جميع ملفات الفساد ضد حيتان الفساد والقتل والخطف بدءا من مسعود البارزاني ونيجرفان البارزاني وهوشيار زيباري ونجم الدين كريم وقوباد الطالباني والشيخ جعفر واشتي هورامي والشيخ لاهور وعائلة جلال الطالباني وفؤاد حسين وخالد شواني وجوان فؤاد معصوم  والوزراء الكرد والمسؤولين عن نهب ثروات العراق .

2. الغاء تسمية أقليم كردستان واستبدالها بعبارة ” اقليم الشمال” لكي تكون التسمية بعيدة كل البعد عن المحاصصة العنصرية لأن شمال العراق فيه كل القوميات العراقية وهو ملك لكل ابناء الشعب العراقي.

3. استبدال تسمية رئاسة اقليم الى “امانة اقليم الشمال” ورئيس الاقليم الى “امين عام اقليم الشمال”.

4. استبدال كلمة وزارة الى “امانة” وكلمة وزير الى “امين” لتكون على سبيل المثال “امين التعليم او امين الزراعة…. وذلك لكي لاتكون صلاحيات الاقليم أعلى سقفاً من صلاحيات الحكومة الاتحادية وتضيع هيبة الدولة العراقية.

5. الغاء ما يسمى ممثليات الاقليم الخاصة بالكرد في جميع السفارات العراقية والمنظمات الدولية لأنها تكرس العنصرية وتنمي النزعة الانفصالية لدى الكثير من ضعيفي الوطنية والانتماء للوطن الواحد.

6. تعتبر جميع ثروات البلاد ماظهر منها وما بطن من نفط ومعادن ومياه وزراعة وصناعة وتجارة هي ملك للشعب العراقي من شماله الى جنوبه وشرقه وغربه ولا يسمح لأي جهة مهما كانت من التصرف او التلاعب بها بأستثناء الحكومة الاتحادية.

7. جعل جميع المنافذ الحدودية والمطارات تحت سيطرة وأدارة الحكومة الاتحادية ويرفع العلم العراقي الاتحادي فقط فوق واجهاتها لكي تكون محترمة لدى الدول المجاورة .

7. طرد كل ما يسمى بالممثليات الاقتصادية للأحزاب في كافة الوزارات والدوائر العراقية.

8. تسليم كافة المطلوبين للعدالة من قتلة الشعب العراقي والدواعش والبعثيين والكشف عن مصير جميع المختطفين من العراقيين العرب.

السابق
خلاف حول خلافة عبد المهدي.. والعبادي يقترح تمثيل «الحراك»
التالي
لماذا يعتبر حزب الله الثورة اللبنانية بمثابة حاجز أمامه؟

اترك تعليقاً