العراق

المحور الوطني: مرجعية النجف لن تتبنى كابينة عبد المهدي

استبعد عضو تحالف المحور الوطني، كامل الدليمي، السبت (13 تشرين الأول 2018)، دعم ومساندة مرجعية النجف للكابينة الوزارية التي سيقدمها رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة، عادل عبد المهدي، من اجل احراج الكتل السياسية.
وقال الدليمي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “مجيء عبد المهدي الى رئاسة الوزراء كان بشكل توافقي، لذا على الكتل السياسية التي اعطته الصلاحيات الكاملة في اختيار الكابينة الوزارية أن تتحمل نتائج خياراتهم”.
وشدد على “ضرورة ابتعاد الكتل السياسية عن ممارسة الضغوط والتدخل في عمل عبد المهدي في اختيار كابينته ليتحمل المسؤولية الكاملة في المرحلة المقبلة”.
وبين، أن “المفاوضات الجدية وطرح الاسماء للحقائب الوزارية، لم تبدأ لغاية الان، فقط النافذة الالكترونية التي فتحها رئيس الوزراء المكلف امام الكفاءات وذوي الاختصاص والخبرة للترشح على الحقائب الوزارية”.
ورجح “أن يقدم عبد المهدي استقالته في حال ضغطت الكتل السياسية عليه”، مؤكداً أن “مجيئه كان من اجل التخلص من المحاصصة والفاسدين”.
وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد كلف، (2 تشرين الأول 2018) عبد المهدي بتشكيل الحكومة، قبل أن يعلن زعيم التيار الصدري، الداعم لتحالف سائرون، مقتدى الصدر، دعمه لتشكيل حكومة مستقلين، مؤكداً رفضه تسلم أي من أعضاء تحالفه لمنصب وزاري، فيما دعا الى إبقاء وزارتي الداخلية والدفاع بيد عبد المهدي حصراً، وعدم منحها لأشخاص متحزبين.
وفي غضون ذلك، أعلن المكتب الإعلامي لعادل عبد المهدي، اغلاق باب الترشيح لمنصب وزير، أمام الراغبين، بعد اختيار 601 مرشح، من بين أكثر من 15 ألف متقدم، بغرض تدقيق سيرهم الذاتية، ومن ثم مقابلتهم من قبل عبد المهدي نفسه، في خطوة هي الأولى من نوعها في تشكيل الحكومات العراقية.

السابق
الديمقراطي الكوردستاني يحدد حجم حصته من وزارات الحكومة العراقية المقبلة
التالي
اعترفات قد تحدث هزة اقتصادية في العراق

اترك تعليقاً