رئيسية

المعارضة العراقية : خلايا جاسوسية تعمل لصالح الكيان الصهيوني وإسرائيل تعترف

فجرت المعارضة العراقية مفاجأة مدوية كاشفا عن وجود خلايا جاسوسية تعمل لصالح الكيان الصهيوني .

وكشف القيادي في تيار الحكمة المعارض عباس العيساوي ، عن زيارة سياسيين عراقيين الى إسرائيل سراً.

وقال  العيساوي في بيان، أن «سياسيين عراقيين زاروا إسرائيل، ولا استبعد أنهم شكلوا خلايا جاسوسية لصالح الكيان وقد فعل ويفعل ذلك آخرون سراً».

وأضاف أن «الغريب أن القانون العراقي لا يعتبر هذه الزيارة جريمة يُعاقب عليها القانون، فمتى يلتفت برلمانيونا لهذا الأمر».

ودعا، مجلس النواب «لتشريع قانون يعتبر زيارات المسؤولين جريمة يعاقب عليها القانون العراقي لدواعٍ أمنية».

من جانبه اعترف الكيان الصهيوني بوجود خلايا تجسسية في دولة عربية .

حيث كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت ، أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية رفعت الحظر عن نشر تفاصيل “ملف سري” يتعلق بتجنيد مسؤول كبير في إحدى الدول العربية للعمل لصالح إسرائيل.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن أوساط أمنية واستخبارية إسرائيلية رفيعة المستوى قولها إن مسؤولا كبيرا في إحدى الدول العربية “تحول الى جاسوس لإسرائيل دون أن يدرك ذلك”.

ولفتت الصحيفة إلى أن الرقابة العسكرية أطلقت على هذا الملف السري اسم (توربيدو)، ويتعلق بتجنيد شخصية نافذة في إحدى الدول العربية للعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وأكدت أنها “سوف تنشر تفاصيل الملف الذي يدور حول شخصية عربية تشغل وظيفة كبيرة جدا في إحدى الدول العربية، لكنه اعتقد أنه تم اختياره للعمل في هيئة مدنية، وليست أمنية واستخبارية إسرائيلية معادية، ولم يعلم أن الأشخاص الذين التقاهم ضمن لقاءاته المهنية والوظيفية، كانوا عملاء الوحدة 504 في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية”.

وختمت الصحيفة بالقول إن “هذه الشخصية العربية ومنذ السنوات الخمس الأخيرة، 

السابق
طقس متقلب خلال الايام المقبلة
التالي
الدفاع تكشف عن نقل اسلحة الحشد لمواقع جديدة وتحدد ما تحتاجه لمواجهة الطائرات المسيرة

اترك تعليقاً