العراق

النجف “المعقل الأول لكورونا” في العراق…ماذا عن بقية المناطق؟

تستمر الاجراءات الاحترازية التي تنفذها المؤسسات الصحية في محافظات عراقية مختلفة، وادخال اعداد اضافية إلى “الحجر” الصحي، بالتزامن مع استمرار توافد عراقيين عائدين من دول خارجية بعضها أظهرت اصابات بـ”كورونا”، فضلا عن ظهور اعراض لدى بعض الافراد، بعد تسجيل 5 اصابات مؤكدة في العراق واحدة في النجف و4 في كركوك.

في بغداد، أعلن مدير دائرة صحة الكرخ، جاسب لطيف، اليوم الأربعاء، وصول 36 مواطناً عراقياً من إيران والصين يوم أمس، مشيراً إلى حجرهم داخل مستشفى الفرات في بغداد.

وقال لطيف في منشور على صفحته في “فيسبوك” إن “36 مواطناً وصلوا من إيران ليلة أمس وتمت استضافتهم في مستشفى الفرات”.

وأوضح جاسب، أن “الأشخاص يتمتعون بصحة جيدة ولا وجود لأي أعراض بخصوص فيروس كورونا”، مبيناً أنه “سيتم تحديد مصير الأشخاص بعد ظهور نتائج الفحوصات المختبرية”.

شمال العراق

وشمالًا، اعلنت دائرة صحة محافظة نينوى، اليوم الاربعاء، حجر 12 حالة مشتبه بإصاباتها بفيروس كورونا في المحافظة كإجراء احترازي، مؤكدة ان “المحافظة خالية من اية اصابة بالفايروس”.

واشار مدير عام الدائرة فلاح حسن الطائي في بيان الى “وجود حالتين قادمتين من ايران من بين الحالات المشتبه بها، لافتا الى ان ” الاشخاص تم حجرهم في مستشفى السلام بمدينة الموصل مركز المحافظة”.

فيما ارسلت صحة نينوى كادرًا إلى سيطرة العقرب في بوابة الموصل الجنوبية ليتم فحص الوافدين من السفر وسكنة المحافظات الاخرى.

اما في  أربيل، فقد أعلنت مديرية صحة المحافظة، الأربعاء، حجر 849 شخصاً من محافظات مختلفة قدموا مؤخراً من إيران.

وذكرت المديرية في بيان أنه “تم حجر 849 شخصاً من محافظات مختلفة من العراق واقليم كردستان قادمين من ايران، في فنادق مجهزة بكامل احتياجاتهم”.

وأضاف البيان، أن “تم حجرهم للتأكد من سلامتهم من الاصابة بفايروس كورونا”، مؤكداً انه “لم تظهر على أي منهم تشخيصات مختبرية او ظاهرية عليهم حتى الان”.

النجف “المعقل الأول لكورونا”

وجنوبًا حيث المحافظة التي سجلت أول اصابة مؤكدة بكورونا، النجف، فقد اعلنت خلية أزمة “كورونا” في المحافظة عن حجر مريض إيراني جديد يشتبه باصابته بـ”فيروس كورونا”، فيما بينت انها في انتظار النتائج المختبرية بعد ارسال عينات إلى المختبر المركزي في بغداد.

وقالت خلية الازمة في النجف، في بيان إن “المريض الإيراني المحال من قبل مفرزة العتبة العلوية الى مركز الحمى شعر بألم في الرأس وعلى أثر ذلك راجع مفرزة العتبة وعلى الفور تم تحويله بواسطة سيارة إسعاف مجهزة لنقل الحالات المشكوك بها الى الجهة المختصة في دائرة صحة النجف الأشرف اجريت للمريض عدة فحوصات واخذت منه عينات وارسلها مختبر النجف التابع لدائرة الصحة الى المختبر المركزي في بغداد وهو الآن بصحة جيدة ومحجور في قسم الحجر التابع لصحة النجف”.

وأضاف أن “النتائج لم تظهر الى اللحظة وعند ظهورها سيُعلن عنها بشكل شفاف للجميع”، مبينة: “نحن في دائرة الصحة نتعامل مع الحالات ضمن اللوائح العالمية والقوانين التي وضعتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العراقية وفرق الصحة منتشرة لتعقيم الأسواق والمدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية والمطاعم وباقي مرافق الحياة العامة وتنشر الثقافة الصحية في أرجاء المحافظة”.

السابق
180 نائباً وعدوا علاوي بالتصويت لتمرير حكومته
التالي
العراق… بديل علاوي شخصية “تصغي جدا”

اترك تعليقاً