العراق

النجيفي يبلغ السفير التركي تعرض جبهته الجديدة لضغوط “كبيرة”

 اجتمع رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية أسامة النجيفي، مع السفير التركي في بغداد فاتح يلدز.

وذكر بيان لمكتب النجيفي، أنه تم في الإجتماع الذي عقد بمكتب النجيفي، مناقشة ملفات العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا، تطورات الوضع السياسي وبخاصة ما يتعلق بالجبهة العراقية، أزمة الاتفاقية بين الوقفين الشيعي والسني.

وقال النجيفي إن “تشكيل الجبهة مرتبط بالرغبة الجادة على تحقيق إصلاح المؤسسة التشريعية، وحفظ التوازن، وعدم مصادرة قرار ومصالح مكون كامل من قبل شخص أو حزب، وأكد أن الجبهة متماسكة برغم تعرض أعضائها إلى ضغوط كبيرة، وعملها مستمر بالتنسيق والتعاون مع الكتل السياسية كافة”.

والجبهة العراقية تكتل سني يقوده النجيفي للإطاحة برئيس البرلمان الحالي محمد الحلبوسي.

وفي ملف أخر شدد النجيفي أن الأزمة الأخيرة التي أثارها الاتفاق بين الوقفين السني والشيعي ومصادقة مجلس الوزراء عليها تعد كارثة وجريمة خطيرة لم يسبق أن ارتكبها مسؤول أو حاكم على مر التاريخ.

وأضاف “فالاتفاق باطل قانونا، ومحرم شرعا، وهذا من شأنه أن يحدث تداعيات خطيرة جدا، والسبب هو الفتنة التي أثارها الاتفاق، والمطلوب هو إلغاء القرار حفاظا على الوحدة الوطنية، وحرصا على احترام القانون والتمسك بشرع الله”.

وبحسب البيان فإن السفير يلدز عرض موقف حكومته، ورغبتها في تطوير العلاقات في مختلف المجالات، وحرصها على وحدة الصف، مؤكدا “شكره للنجيفي على رؤيته الشاملة”.

السابق
ارتفاع أسعار النفط
التالي
قيادي كردي: إثارة انفصال كردستان يهدف لإضفاء الشرعية على مواقف بغداد ضد الإقليم

اترك تعليقاً