اخبار لم تقرأها

النزاهة: تنفيذ اوامر قبض وتحري بحق 13 مسؤولا وموظفا في شركة نفطية

اعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الاربعاء، عن تنفيذ أوامر قبض وتحري صادرة بحق عدد من المسؤولين والموظفين بشركة توزيع المنتجات النفطية في واسط؛ مبينة ان ذلك جاء على خلفية شبهات اختلاس.

وقالت دائرة التحقيقات بالهيئة في بيان اليوم (3 شباط 2021) ان “ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في واسط تمكنت من تنفيذ أوامر القبض والتحري الصادرة بحق (13) مسؤولا وموظفا في شركة توزيع المنتجات النفطية في المحافظة”.

واضافت ان “أوامر القبض والتحري الصادرة جاءت استنادا إلى أحكام المادة (316) من قانون العقوبات العراقي؛ وذلك على خلفية الدعوى التي تتعلق باختلاس (361360) لترا من زيت الغاز، و (99750) لترا من البنزين، و (73948) لترا من النفط”.

وتابعت أن “أوامر القبض التي تم تنفيذها شملت مسؤولين وموظفين في الشركة، من بينهم مديرون وعدد من مديري الأقسام والشعب ورؤساء اللجان الحاليين والسابقين وعدد آخر من الموظفين”، لافتة الى انه “تم تسييرهم إلى قاضي التحقيق المختص؛ الذي قرر تكفيلهم بكفالة مالية مقدارها (25) مليون دينار لكل واحد منهم”.

وكانت هيئة النزاهة اعلنت، الأربعاء، عن ضبط مدير عام في وزارة الإعمار والإسكان متلبسا بالرشوة.

وذكر بيان للهيئة نشر اليوم، 3 شباط 2021، أن فريق عمل من مديرية تحقيق بغداد، وبعد تلقيه معلومات عن محاولة مساومة وابتزاز، تمكن من ضبط المدير العام لإحدى الشركات التابعة لوزارة الإعمار والإسكان والبلديات بالجرم المشهود أثناء تسلّمه مبلغ الرشوة .

وأضاف البيان ان “المتهم تسلم مبلغا ماليا مقداره (15,000,000) مليون دينار عراقي مقابل صرف المستحقات البالغة (75,000,000) مليون دينار”، فيما أشار إلى انه تم تنظيم محضر ضبط أصولي بالعملية، وعرضه رفقة المتهم والمبرزات الجرمية على قاضي محكمة تحقيق الرصافة المختصة بالنظر في قضايا النزاهة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة استنادا إلى أحكام القرار 160 لسنة 1983.

وفي كانون الثاني الماضي، اعلنت هيئة النزاهة ،عن ضبط مسؤولين بمحافظة بغداد متلبسين بتهمة تلقي رشى وابتزاز مقابل صرف مستحقات شركة لنصب الكاميرات تصل مبالغها إلى 20 مليار دينار.

يشار إلى أن هيئة النزاهة سبق أن دعت المواطنين كافة إلى التعاون معها من خلال الإبلاغ عن حالات الفساد والمُساومة والابتزاز التي قد يتعرضون لها أثناء مراجعتهم مؤسسات الدولة، وذلك عبر الاتّصال بمنافذها المُخصصة لذلك.

السابق
بلينكن طلب من روب مالي تشكيل فريق بمجموعة متنوعة من وجهات النظر حول الاتفاق النووي
التالي
مؤسسة الشهداء تخاطب الخارجية لإلزام الدول المتورطة بدماء العراقيين دفع تعويضات

اترك تعليقاً