العراق

النصر يكشف عن توجه لتشكيل معارضة نيابية للحكومة من 6 كتل على الاقل.

أعلن النائب عن ائتلاف النصر، خليل محمد سعيد، الاثنين (17 حزيران 2019)، عن وجود توجه لتشكيل معارضة نيابية للحكومة من 6 كتل على الاقل.

وقال سعيد في تصريح صحفي، إنه “بعد مرور أكثر من سبعة أشهر على تشكيل الحكومة الحالية فإنها لم تلتزم بتنفيذ برنامجها الحكومي في تقديم الخدمات للمواطنين”، لافتاً إلى أن كتلته “ستذهب إلى المعارضة التقويمية”.

وأوضح سعيد، أن “أغلب الكتل السياسية أصبحت قريبة الى توجهاتنا القائمة على تشكيل كتلة معارضة داخل مجلس النواب”، مشيراً إلى أن “أبرز هذه الكتل والأطراف التي ستلتحق بالمعارضة البرلمانية هي ائتلافات الوطنية والقرار والنصر والحكمة وسائرون ودولة القانون وقوى كردية”.

ونوّه إلى ان “ائتلاف النصر لم يعلن بعد تأسيس أو تشكيل كتلة المعارضة البرلمانية”.

واعلن تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، الاحد 6 حزيران 2019، الذهاب نحو المعارضة السياسية الدستورية.

وقال التيار في بيان ان “المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني عقد اجتماعاً استثنائياً بتاريخ ٢٠١٩/٦/١٦ في المقر المركزي للتيار، تدارس فيه الأوضاع السياسية بشكل عام والمستوى الخدمي وهواجس الشارع العراقي بشكل خاص”.

وأضاف “وقد تم الاستماع الى جميع وجهات النظر، ومناقشتها بشكل تفصيلي حول مستوى الأداء الحكومي وما عليه المشهد العام في عراقنا العزيز”.

وتابع “وبناءً على مراجعة الرؤى والقناعات السابقة المطروحة التي ناقشها المكتب بشكل مفصل فقد انتهى الاجتماع الى أن يعلن( تيار الحكمة الوطني ) عن تبنيه لخيار (المعارضة السياسية الدستورية الوطنية البنّاءة) والالتزام الكامل بهذا الخيار التياري وما يقتضيه، وما يستلزمُهُ من دورٍ وحراكٍ وأداءٍ ومواقفَ على الصعيد الوطني”.

الى ذلك، قال القيادي في تيار الحكمة فادي الشمري، في تغريدة له، ان “الحكمة اعلن انشاء اول معارضة سياسية دستورية في العراق منذ تأسيس الدولة العراقية”.

وأضاف “سنراقب ونصوب اداء الحكومة.. لن نسكت على اخطائها وسنؤشر مواطن الخلل والفساد بكل مصداقية بعيدا عن المجاملات وسندعم الخطوات الاصلاحية التي تدعم دولة المواطن وليس دولة المسؤول والفوضى”.

وعلق القيادي في تحالف القرار العراقي اثيل النجيفي، الاحد 6 حزيران 2019،  على اعلان تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم الذهاب نحو المعارضة.

وقال النجيفي لبغداد اليوم ان “هذه خطوة جيدة، فلا بد من أن تكون هناك معارضة، اذ لا يمكن أن يكون الكل مع الحكومة ومشاركا فيها وما فعله تيار الحكمة إجراء صحيح”.

وأضاف ان “نحن ننتظر ان تكون هناك مجاميع شيعية واضحة في المعارضة، فلا يمكن أن نكون في المعارضة وحدنا كجهات سنية سياسية،  ومن غير المستبعد ان نتبع الحكمة بالمعارضة فهذا الخيار قريب منا جدا “.

السابق
طقس العراق
التالي
الحكمة والقانون يتبادلان الاتهامات حول الرواتب العالية لمعتقلي رفحاء

اترك تعليقاً