العراق

الوطني الكردستاني:خانقين تحتاج الى عودة قوات البيشمركة

كد الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة، ان الهجمات الارهابية في اطراف قضاء خانقين في تزايد مستمر، مشدداً على أن وتعزيز الامن والاستقرار يحتاج الى تنسيق وتعاون مع قوات البيشمركة.
وقال مسؤول مركز تنظيمات خانقين للاتحاد الوطني، هيرش حبيب، في حديث أورده اعلام الاتحاد، إن “الهجمات الارهابية التي تستهدف المواطنين الكرد في القرى الواقعة على اطراف قضاء خانقين في تزايد مستمر، والقوات الامنية المنتشرة في المنطقة لاتستطيع حماية امن واستقرار المواطنين”.
واضاف حبيب، أن “خانقين تحتاج الى قوات البيشمركة ويجب على جميع القوات الامنية التنسيق والتعاون مع قوات البيشمركة لان هذا هو الحل الوحيد لعودة الامن والاستقرار الى مناطق اطراف خانقين”.
واشار، الى ان “قيادة عمليات ديالى تحدثت عن نصب كاميرات حرارية في اطراف خانقين وارسال قوات اضافية الى هناك لكن لحد الان لم تتخذ اية خطوة في ذلك الاتجاه”.
وأكد، ان “القوات الامنية المتمركزة في اطراف خانقين وحتى  قوات الحشد الشعبي لاتمانع من الاتفاق مع قوات البيشمركة لاعادة الامن والاستقرار الى المنطقة، لكن هذا الامر يحتاج الى موافقة الحكومة الاتحادية”.
وتابع: “نحن نعمل مع كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في مجلس النواب على تكثيف الجهود والحوار مع باقي الاطراف الاخرى لايقاف الهجمات الارهابية التي تستهدف المواطنين في اطراف قضاء خانقين”.

السابق
تفاهم إيراني ـــ أميركي على «التهدئة»: هل ينجح الكاظمي في ضبط الاشتباك؟
التالي
تحرك ضد “الدواعش” المتسللين إلى العراق من دولة عربية

اترك تعليقاً