العراق

الوطني الكردستاني: هذا ما سيطلبه الكرد من علاوي

أكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني صالح فقي، الإثنين (10 شباط 2020)، أن الأحزاب الكردية، وتحديداً الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي باعتبارهما صاحبي التمثيل الأكبر داخل البرلمان العراق للكرد، رتبا أوراقهما عن ما سيتم بحثه مع رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، أثناء زيارته لإقليم كردستان.

وقال فقي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “أهم مطالب الكرد قبل الحديث عن المناصب هو تنفيذ الاتفاق المالي الذي جرى توقيعه في عهد حكومة عبد المهدي والخاص بإرسال الأموال والموازنة كاملة لإقليم كردستان”

وأضاف أنه “بخصوص الوزارات فلم نفرض أشخاصا بعينهم على رئيس الوزراء المكلف وله الحق باختيار من يراه مناسباً بشرط مراعاة حقوق المكون ونسبة تمثيلهم ولكن داخل البيت الكرد هنالك تفاهم على المناصب المخصصة للكرد ولا توجد خلافات إطلاقا”.

وأشار إلى أنه “ندرك أن المرحلة الحالية مرحلة حساسة ووقتية لذلك لن نطلب من توفيق علاوي سوى تنفيذ الاتفاقات المالية أما المواضيع الأخرى فسيتم تأجيل نقاشها”.

وكان مصدر كردي، كشف، أمس الأحد، عن المطالب التي ستطرحها القوى الكردية على رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، عند زيارة الأخير إقليم كردستان، والتي قال إنها ستجري مطلع الأسبوع المقبل.

وذكر المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “علاوي سيلتقي رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني، وشخصيات أخرى من الحزبين الحاكمين في الإقليم”.

وأضاف، أن “القادة الكرد سيطرحون مطالبهم لرئيس الوزراء المكلف، التي تتلخص في النقطة الأبرز، وهي عدم إلغاء الاتفاق الذي جرى توقيعه في عهد حكومة عبد المهدي، المتضمن تسليم الإقليم 250 ألف برميل من النفط، مقابل إرسال حصة الإقليم كاملة من الموازنة والرواتب”.

وأشار إلى أن “الإقليم سيطرح مسألة دمج رواتب البيشمركة مع وزارة الدفاع، وتنفيذ هذا الأمر ضمن موازنة العام الحالي، وكذلك الأوضاع الأمنية في المناطق المتنازع عليها، وتمدد خطر داعش وإمكانية التعاون بين البيشمركة والجيش العراقي”.

وبين، أن “الكرد سيضعون خيارات متعددة للمناصب والوزارات المخصصة لهم، على أن يختار علاوي من يراه مناسباً، لكنهم يريدون شخصية قيادية تتولى وزارة المالية التي تخصص لهم تكون من قادة الصف في الحزب الديمقراطي، لما له من فوائد على الإقليم كما حدث في زمن فؤاد حسين وزير المالية الحالي”.

السابق
“شرط” البارزاني مقابل دعم حكومة علاوي
التالي
سائرون :منح الثقة لحكومة علاوي مرهون بهذا الامر

اترك تعليقاً