العراق

الوطني الكردستاني يحذر من “مؤامرة ” في كركوك ويدعو الكاظمي لـ”وأد الفتنة”

حذر الاتحاد الوطني الكردستاني، الثلاثاء، من “مؤامرة شوفينية”، قال إنها تهدف إلى إثارة “الفوضى” في محافظة كركوك، داعياً رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى “تحرك عاجل” من أجل “وأد الفتنة في مهدها”.
وقالت كتلة الاتحاد الوطني في بيان، إنها تحذر من “مؤامرة يقودها شوفينيون لإثارة الفوضى والفتنة بين مكونات كركوك”، داعية الكاظمي إلى “التحرك العاجل لوأد الفتنة في مهدها وحماية شعب كركوك ومنع الاعتداءات على أصحاب الأراضي الأصليين قبل خروج الأمور عن نصابها وحدوث ما لا يحمد عقباه”.

وتابعت: “نرفض بشدة التضليل والاتهامات الباطلة التي تضمنها بيان يحمل عنوان نواب عرب عن كركوك من معلومات مضللة وباطلة ونؤكد أن الذين تم الاعتداء عليهم هم أصحاب الأرض الأصليين وهم لم يغتصبوا أية أراضٍ”، مبينة أنهم “المالكون الأصليون وفق أوراق ووثائق رسمية بناء على بنود المادة ١٤٠ من الدستور الخاصة بتطبيع الأوضاع في المحافظة وإعادة الأراضي التي تم اغتصابها وطرد أصحابها في زمن النظام البائد الذي قام بتغيير ديموغرافي وسياسي للمحافظة وقتل وشرد وسجن عشرات الآلاف من الكرد من سكان المحافظة الأصليين والجميع يعلم يقينا بذلك ولا غبار على هذا الموضوع”.

السابق
البارزاني استعان باردوغان بعد صدام لاعادة سلطته على نينوى
التالي
معالم مملكة الصين الشرق أوسطية

اترك تعليقاً