العراق

انسحاب النواب الكورد من جلسة البرلمان العراقي بعد مشادة مع نواب شيعة

حدثت مشادة في جلسة البرلمان العراقي بين نواب كورد وشيعة بسبب خلافات حول قانون الاقتراض، مما تسبب بإنسحابهم من جلسة التصويت.

وعقد البرلمان جلسته الخاصة للتصويت على قانون الاقتراض الذي تنتظره الحكومة لتأمين رواتب الموظفين المتأخرة منذ عدة أسابيع حيث تمر البلاد بواحدة من أصعب الأزمات المالية، بفعل تراجع أسعار النفط.

وتعرقل انعقاد الجلسة بعد أن قاطعت الكتل الكوردية جلسة التصويت بعد خلاف حول مقترح تقدمت به كتل نيابية شيعية تضمن “تحدد حصة إقليم كوردستان من مجموع الإنفاق الفعلي- النفقات الجارية ونفقات المشاريع الاستثمارية- بعد استبعاد النفقات السيادية المحددة بقانون الموازنة العامة الإتحادية بشرط التزام إقليم كوردستان بتسديد اقيام النفط المصدر من الإقليم وبالكميات التي تحددها شركة سومو حصراً والإيرادات غير النفطية الإتحادية، وفي حالة عدم التزام الإقليم لا يجوز تسديد نفقاته ويتحمل المخالف لهذا النص المخالفة القانونية.

وقال النائب عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني شيروان الدوبرداني لوكالة شفق نيوز، إن النواب الكورد شاركوا بعد الإتفاق على تأجيل التصويت على تلك النقطة الخلافية، لحين وصول وفد خاص من إقليم كوردستان للنقاش حولها، لكن البرلمان مضى بالتصويت على المادة، واصفاً ما حدث بالمسرحية.

من جانبه قال مراسل وكالة شفق نيوز في البرلمان العراقي إن إدراج التصويت على المادة الخاصة بإقليم كوردستان تسبب بوقوع مشادة كلامية بين نواب كورد وآخرين من كتل شيعية، مما دفع النواب الكورد للإنسحاب من الجلسة

السابق
المبلغ الكلي لقانون الاقتراض وابواب توزيعها ورواتب الموظفين
التالي
ضريح لسليماني في مطار بغداد “عراق الأضرحة”

اترك تعليقاً