العراق

انشقاقات في التيار الصدري يسبب دعم التيار وقيادته للفاسدين الذين تسببوا بضياع ثلث مساحة البلاد

اصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر امرا باعتقال رئيس لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب عن كتلة الاحرار حاكم الزاملي والتحفظ عليه على خلفية اعترافه دعم الصدر لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي بحسب مصادر في التيار .

وقالت المصادر ان عدد من قيادات الصف الاول والثاني قررت الانشقاق عن التيار الصدري بسبب تصريحات النائب حاكم الزاملي التي كشف فيها حقيقة دعم زعيم التيارمقتدى الصدر لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي .

واضافت المصادر , ان القيادات المنشقة ابلغت الصدر ان اعتراف الزاملي امام شاشات التلفزة الفضائية دليل دامغ على دعم التيار وقيادته للفاسدين الذين تسببوا بضياع ثلث مساحة البلاد وسيطرة تنظيم داعش الارهابي عليها .

وكان القيادي في التيار الصدري رئيس كتلة الاحرار النيابية اعترف خلال لقاء متلفز صراحة بدعم اعضاء التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي بخلاف ما يعرف من عداء بين الطرفين .

وقال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في تصريح سبق اعتراف النائب حاكم الزاملي ، إن زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي هو “سبب خراب العراق في المرحلة الأخيرة”، معربا عن استغرابه لمحاولة بعض السياسيين بتلميع “صورته السوداء”، على حد تعبيره.

وأكد مقتدى الصدر، في معرض رده على سؤال لأحد أتباعه حول تصريحات رئيس منظمة بدر هادي العامري التي أكد فيها أن المالكي هو مؤسس الحشد، أنه “غير مستغرب من هذه التصريحات، وإن كان المالكي قائد الحشد، فأن هذا الحشد لا يمثله ولا يمثل العراقيين”.

 

وأضاف الصدر “مثلي لا يرضى بمثله مسؤولا عن الجهاد والجهاديين”، واصفا تلك التصريحات بـ “محاولات تبييض صورة المالكي السوداء”، بحسب بيان صادر عن مكتبه، اليوم السبت.

كما أشار زعيم التيار الصدري إلى أن المالكي “هو المسؤول الأول على الجرائم التي ارتكبت بحق أبناء العراق، مثل سبايكر والصقلاوية والموصل والأنبار، وغيرها من الانتهاكات”، مبينا بأنه “لا يفلح الدكتاتور حيث أتى”.

السابق
هل تشهد موازنة 2018 درجات وظيفية جديدة ؟
التالي
احتمال خسارة الكرد 10 مقاعد في الانتخابات المقبلة

اترك تعليقاً