اخترنا لكم

انقرة وضعت شروطاً للسماح بمرور النفط الكردي

قالت صحيفة لندنية في تقرير لها ان انقرة وضعت شرطاً امام اقليم كردستان مقابل السماح مجدداً بتدفق النفط من الاقليم وصولاً الى ميناء جيهان التركي فيما اشارت الى ان الامر يتعلق باموال.
واوضحت الصحيفة ان “انقرة اشترطت دفع ديونها المترتبة على حكومة إقليم كردستان قبل السماح بمرور النفط العراقي عبر الأنابيب إلى ميناء جيهان التركي تحت إشراف شركة «سومو» العراقية”.
واضافت ان ” تركيا سبق وأن قدمت قروضا تبلغ أربعة مليارات دولار لحكومة الإقليم لتمكينها من دفع رواتب موظفيها، وهي تصر حاليا على استعادتها قبل استئناف عمليات تصدير النفط العراقي”.
وتنقل الصحيفة عن نائب كردي قوله ” هذا أمر عسير على الحكومة الإقليمية لأنها لا تملك اليوم أي موارد حتى تفي بتلك الديون”.
ويقول: «من الناحية الدستورية فإن الحكومة الاتحادية ليست ملزمة بتصفية تلك الديون، ذلك لأن الدستور العراقي ينص على أن أي ديون تطلبها الحكومة من الدول الخارجية يجب أن تمر عبر البرلمان، وأن تكون بموافقة نواب البرلمان، وبما أن حكومة إقليم كردستان لم تحصل على موافقة البرلمان حين استدانت تلك القروض من تركيا، فإن تلك الديون ستبقى بذمة من حصلوا عليها، ولا تلزم الحكومة الاتحادية بدفعها».
وتضيف الصحيفة في تقريرها ” وبين الشروط التركية والعراقية والتهرب من مسؤولية دفع تلك القروض، يدفع المواطن الكردي ضريبة باهظة من حياته المعيشية التي تسير يوما بعد آخر إلى حالة أسوأ من ذي قبل، دون أن يكون هناك بصيص أمل في تلقي ولو جرعة إنعاشية تحسن حالته المعاشية”.
في غضون ذلك كشف وزير النفط العراقي جبار لعيبي في تصريح له أثناء افتتاح مخازن الوقود بمدينة كربلاء يوم أمس أن «العراق وتركيا لم يتوصلا بعد إلى أي اتفاق لتصدير النفط العراقي عبر حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي»، مؤكدا أن «المباحثات ستستمر مع الجانب التركي لهذا الغرض في الأيام المقبلة».

بغداد اليوم

2017/11/04

 

السابق
العامري: 5 شروط للحكومة والمرجعية الدينية لاطلاق الحوار مع كردستان
التالي
بسبب اخطاء قيادنهم الكرد يخسرون كل انجازاتهم و يواجهون نكبة تاريخية

اترك تعليقاً