العراق

ايرادات النفط تتراجع عن الشهر السابق بـ400 مليون دولار رغم ارتفاع سعر البرميل؟

سبب التقرير الاولي عن صادرات النفط العراقي خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، بحيرة كبيرة، حيث اظهرت الايرادات تراجعًا بالرغم من ارتفاع اسعار النفط إلى اكثر من 40 دولارًا.

واعلنت وزارة النفط في بيان إنه “وفق الاحصائية الاولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية “سومو” ، بلغت كمية الصادرات من النفط الخام (81) مليونا (262) الفا و( 376 )برميلاً، بايرادات بلغت قرابة (3) مليارات و(394) مليونا و (988 ) الف دولار”.

وبمعدل يومي كلي للصادرات بلغ مليوني و( 709) الف برميل، ومعدل سعر البرميل الواحد بلغ ( 41.778 ) دولارا”.

صادرات تشرين الاول

وبالعودة إلى صادرات النفط في تشرين الاول الماضي، تظهر احصائيات وزارة النفط انها بلغت بلغت (89) مليونا (153) الفا و(899) برميلاً، وبإيرادات بلغت (3) مليار و(430) مليونا و(630) الف دولار، وبمعدل يومي كلي للصادرات بلغ ( 2 ) مليون و( 876) ألف برميل، وأن معدل سعر البرميل الواحد بلغ (38.480 ) دولاراً”.

السعر مرتفع.. والايرادات تنخفض!

ويظهر أنه بالرغم من ارتفاع سعر البرميل في شهر تشرين الثاني بمعدل 41.7 دولارًا للبرميل، إلا انه حقق ايرادات بـ3 مليار ونحو 395 مليون دولار، فيما كان معدل سعر البرميل في تشرين الاول 38.4 دولارًا للبرميل، إلا انه تم تحقيق ايرادات أكثر من تشرين الثاني بلغت 3 مليار ونحو 431 مليون دولار، أي بفارق أكثر من 350 مليون دولار.

ولاكتشاف اللغز، يظهر السبب الحقيقي وراء تراجع الايرادات، هو تراجع صادرات النفط خلال شهر تشرين الثاني، بكمية بلغت نحو 8 مليون برميل، حيث صدر العراق 89 مليون برميل في تشرين الاول، فيما صدر فقط 81 مليون برميل في تشرين الثاني.

بيان سابق قد “يفسر اللغز”

وفي وقت سابق، وقبل كشف الاحصائية، استبقت شركة توزيع النفط سومو، الاحداث، لتؤكد أن صادرات العراق للنفط ستنخفض في تشرين الثاني، وذلك بسبب سوء الاحوال الجوية التي اثرت على الحمولات وابحار الشحنات.

وقالت الشركة عبر بيان إنه “نظراً لسوء الأحوال الجوية التي شهدها شهر تشرين الثاني الجاري والتي أثرت بصورة مباشرة على معدلات تحميل نفط خام البصرة المصدر عبر الموانئ الجنوبية، نتج عن ذلك انخفاض معدلات التصدير للشهر الحالي عما مخطط وفق جداول التحميل التي أعدت وفقا للعقود المبرمة والتزاما باتفاق دول اوبك وتلك المؤتلفة معها”.

من جانبه قال الخبير الاقتصادي منار العبيدي، إن “العراق فقد 30٪ من مبيعات النفط خلال شهر نوفمبر “.

وبين انه “بلغ معدل بيع سعر برميل النفط العراقي لشهر نوفمبر 41.08 دولار وعلى الرغم من ارتفاع معدل سعر النفط العراق المباع بمقدار 5.91٪ مقارنة مع شهر اكتوبر الا ان عائدات النفط انخفضت بمقدار 2٪ مقارنة مع شهر اكتوبر لتبلغ 3.36 مليار دولار فقط “.

واشار إلى أنه “يعود هذا الانخفاض بالايرادات على الرغم من ارتفاع اسعار البيع الى انخفاض الكمية المباعة حيث انخفضت الكمية بنسبة 8٪ لتبلغ 81 مليون برميل فقط بعد ان كانت بحدود 89 مليون برميل خلال الشهر السابق مما ادى الى عدم ارتفاع الايرادات النفطية “.

السابق
بريطانيا تبدء تطعيم مواطنيها بلقاح “فايزر” ..الأسبوع المقبل
التالي
رد سعودي على تغريدة لوزير الخارجية الإيراني..

اترك تعليقاً