العراق

بارزاني متهم بالوقوف خلف تفجيرات كركوك.. ويجب إعدامه

بغداد اليوم..
اتهمت عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت، اليوم الأحد، رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني السابق، بـ”الوقوف” خلف التفجيرات التي استهدفت محافظة كركوك اليوم، فيما طالب بـ “إعدامه” في أسرع وقت.
وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت لـ(بغداد اليوم)، ان “بارزاني هو من يقف خلف تفجيرات كركوك الإرهابية، فهو يريد ان يوصل رسائل إلى عدة جهات، كما يريد إثارة الفتنة بين أبناء كركوك”، متهما اياه بـ”دعم الإرهاب وداعش”.
وحمل وتوت، بارزاني “مسؤولية كل قطرة دم عراقي سقطت بسبب احتلال الموصل، الذي كان هو احد أسباب احتلالها وتسليمها إلى تنظيم داعش”، مطالبا الحكومة الاتحادية بـ” اعتقال بارزاني وإعدامه بأسرع وقت، لما ارتكبه من جرائم وأهمها تسليم الموصل، وسقوط الآلاف من العراقيين بين شهيد وجريح بسبب مؤامراته على العراق والعراقيين”.
وحذر وتوت من “وقوع تفجيرات إرهابية جديدة في كركوك، يقودها بارزاني وعملائه في المحافظة”.
وكان مراسل (بغداد اليوم) قد افاد، الاحد، بأن، انتحارياً فجر نفسه في شارع اطلس وسط محافظة كركوك، فيما بين انه استهدف مقراً لقوات سرايا السلام الجناح العسكري للتيار الصدري.
وأضاف، أن التفجير أوقع 3 قتلى و 6 جرحى في الحصيلة الأولية له.
وبين ان “التفجير الأول وقع أمام مقر سرايا السلام في شارع أطلس، فيما وقع التفجير الثاني بمحيط الشارع”.
وبدوره، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية، العميد سعد مهن، في بيان له، إن الانفجار تم “عبر انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين قرب حسينية خزعل التميمي في شارع أطلس وسط مدينة كركوك”.
وأوضح، أن “التفجيرين أسفرا عن استشهاد مدني واحد وإصابة 16 اخرين كمعلومات اولية عن الحادث”.

السابق
توجه حكومي لحظر بارزاني وحزبه
التالي
نائب تركماني يتهم جهات بأنها وراء تفجيرات كركوك الاخيرة

اترك تعليقاً