العراق

بارزاني وطالباني يقتلون المتظاهرين ويديرون سجون سرية

اتهم النائب الكردي غالب محمد القوات التابعة لحزبي الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني باستهداف المتظاهرين وقتلهم في محافظة السليمانية.

وقال محمد إن ما حدث في مدينة السليمانية، والمناطق الاخرى، هو هجوم للميليشيات على المواطنين العزل الذي خرجوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة.

وأضاف: أن مليشيات تابعة للحزبين الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الكردستاني، فتحت النار على المتظاهرين في مناطق الاحتجاج من داخل مقرات الاحزاب التي احتج امامها المتظاهرون.

وتابع: أن هناك اكثر من 6 شهداء على الاقل سقطوا بنيران تلك الميليشيات”، على حد قوله.

وفي سياق اخر، تحدث النائب الكردي، عن وجود سجون سرية تابعة لعائلة البارزاني، مملوءة بالمعتقلين من الابرياء، من المدرسين والمطالبين بحقوقهم.

كما اشار الى ان هناك سجن اخر تتحكم به الاسايش تابع للحزب الديمقراطي الكردستاني، مليء بالمئات من الابرياء المطالبين بصرف رواتبهم ومنحهم حقوقهم البسيطة من الثروات الهائلة الموجودة في مناطق الاقليم، والتي تتحكم بها عائلتي بارزاني وطالباني.

السابق
ما هو دور الأحزاب الإسلامية في كردستان العراق وتأثيرها على الاحتجاجات؟
التالي
الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى، للرد على هجوم لحلفاء ايران في العراق.

اترك تعليقاً