العرب والعالم

بجرعة واحدة..لقاح “جونسون” يوفر مناعة دائمة ضد فيروس كورونا

أنتج لقاح كوفيد-19 التجريبي ذو الحقنة الواحدة من شركة “جونسون آند جونسون” استجابةً مناعيةً طويلة الأمد في دراسة مُبكرة أجريت بخصوص السلامة، مما وفَّر لمحة عن كيفية أدائه على أرض الواقع في أنحاء العالم، في الوقت الذي تقترب الشركة من تقديم طلبها للمنظِّمين الأمريكيين بهدف الحصول على ترخيص.

ووفقاً للدراسة، استطاعت أجسام أكثر من 90% من المشاركين تطوير بروتينات مناعية، تسمى الأجسام المُضادة المُعادلة، في غضون 29 يوماً بعد تلقي الحقنة، في حين استطاع جميع المُشاركين تطوير الأجسام المُضادة في غضون 57 يوماً. واستمرت الاستجابة المناعية خلال كامل فترة التجربة التي استغرقت 71 يوماً.

وفي هذا السياق، قال “بول ستوفيلز” وهو كبير المسؤولين العلميين في “جونسون آند جونسون”، في مقابلة يوم الثلاثاء: “بالنظر إلى الأجسام المضادة، هناك أمل جيد، وسبب وجيه للظن أنَّ هذا اللقاح سيعمل”. ويُذكر أنَّ الشركة الآن في المرحلة الأخيرة من التجربة السريرية، التي سيُعلن عن نتائجها قريباً.

يولِّد اللقاح ذو الحقنة الواحدة أجساماً مُضادة مُعادلة أكثر من الجرعة الواحدة للقاحات كوفيد-19 السائدة، وكلها أنظمة من جرعتين. ولكن عند مقارنة نظام “جونسون آند جونسون” بالجرعة الواحدة مع أنظمة الجرعتين، كانت الاستجابة مُتساوية تقريباً، بحسب ما ذكر “ستوفيلز”.

وتمَّ نشر النتائج المؤقتة من تجربة المرحلة الأولى من اثنتين، التي أجريت على 805 مشاركين تتراوح أعمارهم بين 18 عاماً وأكثر في مجلة “نيو إنغلاند” الطبية. وتوسَّعت هذه البيانات بناء على نتائج كانت أكثر محدودية وصلت إليها شركة “جونسون آند جونسون”، ونُشرت أول مرة في سبتمبر.

وفي غضون أسابيع، ستتعرف “جونسون آند جونسون” على كيفية أداء لقاحها في مرحلة متأخرة من التجربة التي تشمل 45000 متطوع. ويعتقد “ستوفيلز” الآن أنَّ لدى اللقاح قدرة فاعلية تبلغ أكثر من 70%، بناءً على نتائج المرحلة المبكرة، وعوامل أخرى.

وفي هذا السياق قال “ستوفلز”: “عندما تتمُّ مقارنة استجابة الجسم المضاد لجرعة “جونسون آند جونسون” مع اللقاحات الأخرى التي مرت بتجارب المرحلة النهائية؛ عندها نرى أنَّ هناك سبباً وجيهاً للاعتقاد بأنَّنا نستطيع الوصول إلى مستويات عالية جداً من الفعالية، هل ستفوق 90%؟ لا أدري ولا أعرف، ستخبرنا البيانات”.

السابق
العراق سجل أعلى معدل إصابات بكورونا على المستوى العربي!
التالي
طقس العراق

اترك تعليقاً