العراق

برعاية كاملة من قبل رئيس البرلمان استبدال نائب “مسيء” للشعب العراقي بآخر “متورط” بالفساد!!

قال نائب عن كتلة الاحرار، ان جلسة البرلمان المقررة اليوم الأربعاء ستشهد اسقالة النائبة مطشر السامرائي المتهم بـ”الإساءة” للشعب العراقي.
وقال رياض الساعدي في بيان له  انه “اليوم وفي جلسة مجلس النواب سيتم تنفيذ الفقرة الرابعة من جدول الاعمال ويتم انجاز الاتفاق بين النائب مطشر السامرائي الذي وصف الشعب العراقي وصفا مقززاً جداً ومثنى عبد الصمد السامرائي وبرعاية كاملة من قبل رئيس البرلمان سليم الجبوري”.
وأضاف ان “مطشر السامرائي سيتنازل عن مقعده النيابي بحجة المرض الذي سيأخذ ايضا راتباً تقاعدياً من خزينة العراق كنائب سابق وإستبداله بمثنى السامرائي”.
وبين الساعدي، ان “[النائب البديل] مثنى السامرائي عليه ملفات وعقود فساد وخاصة في استجواب وزير التربية التي تثبت تورطه وأخوانه وعائلته بعقود وزارة التربية ووزارات اخرى، وعليه قضايا في القضاء، ويريد ان يصبح نائباً ليحصل على الحصانة القانونية لحمايته من القضاء والنزاهة التي ستدينه من خلال استجواب وزير التربية”.
وأشار الى انه “واذا ما حصلت هذه الصفقة المشبوهة اليوم فستكون سبة وصفحة سوداء في تاريخ مجلس النواب”. على حد قوله.
وطالب الساعدي “اعضاء مجلس النواب بعدم التصويت على إستقالة النائب مطشر السامرائي لانه لم يتبق من عمر البرلمان سوى سته أشهر، كون ذلك سيكون تقليداً لأي شخص عليه ملفات فساد يأتي الى البرلمان ليحمي نفسه من القضاء” مشدداً على ان “يكون الاستبدال للنائب وفق الشروط القانونية من مفوضية الانتخابات والقضاء والادعاء العام”.
ومن المقرر ان يستأنف مجلس النواب اليوم الاربعاء جلساته ويصوت فيها على إستقالة نائب وتأدية اليمين الدستورية للبديل.
يذكر أن النائب عن الحزب الإسلامي مطشر السامرائي أعلن في حديث تلفزيوني في أيلول 2013، معارضته إلغاء تقاعد أعضاء مجلس النواب، مؤكداً بالقول “لا ارغب بان تكون زوجتي وأطفالي “دايحين” مثل هذا الشعب العراقي البائس والتائه وأنا في مصدر القرار”.
وقدم النائب السامرائي اعتذاره للعراقيين إزاء التصريحات التي صدرت منه، متهماً جهات أسماها بـ”المغرضة” اقتطعت حديثه وركزت على المعاني السلبية لإثارة ضجة مقصودة حول تصريحاته، مؤكداً أنه مستعد للتنازل عن راتبه التقاعدي بشرط أن يشرع بقانون”.

السابق
ثلاثة تحديات تهدد مستقبل بن سلمان وتنذر بـ “ثورة القصر”
التالي
هذا شرط الحكومة الاتحادية لاستقبال الوفد الكردي

اترك تعليقاً