رئيسية

بعد ان تخلت عنه كتل سياسية…ترجيحات باستقالة عبدالمهدي هذا الأسبوع

أكد رئيس مجموعة البحوث والدراسات العراقية والباحث في الشأن السياسي والأمني نجم القصاب، الأحد، ان ما يجري في لبنان سيجري في العراق، واستقالة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي لن تتجاوز هذا الاسبوع.

وكتب القصاب على حسابه في “تويتر”، اليوم، (20 تشرين الأول 2019)، ان “ما جرى في بغداد يجري في بيروت وما يجري في لبنان سيجري في العراق – استقالة عادل عبدالمهدي لم تتجاوز هذا الاسبوع”.

وقال في تغريدة أخرى، ان “عادل عبدالمهدي وضعوه في دائرتين دائرة التوريط والتفريط الكتل السياسية التي مازالت تبحث عن مكاسب لم تسمح له بالاستقالة”.

وأضاف قائلا” “وكتل اخرى فرطت وتخلت عنه وأصبح وحيدا، ولربما سيتسائل مستقبلا – هذا ما تحدثنا به سابقا”.

من جانبه، كشف النائب السابق حيدر الملا، في تصريح لعدد من وسائل الاعلام من بينها ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، (20 تشرين الأول 2019)، عن وجود معلومات دقيقة تؤكد تقديم رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي استقالته مساء اليوم.

السابق
العامري يعلق على موجة الاحتجاجات: أميركا واسرائيل لا تريدان استقراراً في العراق
التالي
الرهانات الجيوسياسية في العراق

اترك تعليقاً