العراق

بعد فيديو التهديد.. متحدث سابق باسم الحشد الشعبي يوضح المستهدفين في حزمة شتائمه

علق علي الحسيني، المتحدث السابق بس محور الشمال في الحشد الشعبي، الخميس، على ردود الأفعال الغاضبة التي أثارها تصريح له توعد فيه بغلق ما وصفها بـ “ساحات العمالة والجوكرية”.

وقال الحسيني في تصريح لبرنامج “القرار لكم” الذي تقدمه الزميلة سحر عباس جميل، إن “التصريح المتداول له مقتطع”، مؤكداً أنه “لم يعد قيادياً في الحشد الشعبي، وليس متحدثاً باسم محور الشمال”.

وأضاف، أن “الأشخاص الذين هاجمهم في تصريحه هم الجوكرية والمخربين والذين يحرقون المباني ويمنعون الطلبة من الدوام في المدارس”، مشدداً بالقول: “لم أحرض على إغلاق ساحات التظاهرات، وطالبت بإغلاق الأفواه التي تصدر عنها الشتائم من تلك الساحات”.

وبدا الحسيني منفعلاً، وهو يتحدث عن “وسوم عربية وخليجية” تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، قال إنها “تستهزئ بالعراقيين بسبب بعض المشاهد التي تظهر في الاحتجاجات”، مشدداً بالقول: “تحن عشائر ونحن تاج رأس العرب، فكيف يعقل أن يستهزأ بنا هؤلاء بسبب بعض ما يحدث في ساحات الاحتجاج”.

وقال الحسيني في مقطع مصور نشره، في وقت سابق، إن “التظاهرة القادمة هي تظاهرة الشهداء، وخاصة أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني، وشهداء الحشد الذين ضحوا لحفظ كرامة وشرف الوطن”.

وتوعد الحسيني، بالقول “سنغلق ساحات الدعارة والذل والجوكرية والتجسس والفضاحة، ونحولها إلى ساحات للمقاومة”، كما وصف بعض المتواجدين في ساحات التظاهرات بـ “المثليين القذرين الذين تربوا على يد الرفيقات”، مشدداً أن “المليونية القادمة ستنهي كل شيء ومن شاء شاء ومن أبى فعليه مغادرة البلاد”.

السابق
بالفيديو.. الصافي يكشف تفاصيل ما جرى للسيستاني ليلة امس وتماثله للشفاء
التالي
لمصالح حزبية.. حراك لإبقاء عبدالمهدي في منصبه !

اترك تعليقاً