العراق

بهذه الطريقة يمكن للعراق إعادة حصته المائية من تركيا

اكد الخبير بالقانون الدولي علي التميمي، الأحد، ان موقف الدبلوماسية العراقية “ضعيف” حتى الآن إزاء الأزمة المائية، مبينا ان للعراق حق باللجوء إلى الامم المتحدة والمطالبة بحقه المائي وفق القانون العالمي.

وقال التميمي، لـ”عين العراق نيوز”، ان “دجلة هو نهر دولي، لأنه يمر بأكثر من بلد، وبالتالي فلابد من جميع الأطراف من المنبع وحتى المصب، الاستفادة منه”، مبينا ان “ما حصل بخصوص نهر النيل، يشبه دجلة، حيث جرت مفاوضات مطولة بين اثيوبيا والسودان ومصر”.

وأضاف، ان العراق “بإمكانه اللجوء إلى الامم المتحدة، وذلك بموجب قانون الاتفاقيات المائية، فالعراق لديه بروتوكولات مع تركيا”، مشيرا الى ان “الدبلوماسية العراقية لم تحرص على اقامة اتفاقيات رصينة مع تركيا لما يتعلق بالملف المائي، توجد، فهو يمتلك اتفاقية واحدة، وهي التي جرت في العام 1946، وقد انتهى جانبها المؤثر”.

ولفت الى ان “القانون يسمح للعراق أيضاً اللجوء الى العالم بموجب اتفاقية 2001، والتي اجبرت جميع الدول على احترام المصالح المتبادلة بما يتعلق بالمياه في العالم”، موضحا ان “الدبلوماسية العراقية لم تكن بالمستوى المطلوب لا سيما الخارجية العراقية”.

السابق
مكتب الصدر يعلق على حريق صناديق اقتراع الرصافة
التالي
تحالف الحشد يعلن بشكل مطلق معارضته للعد والفرز

اترك تعليقاً