العرب والعالم

بوتين يوعز بإغلاق أجواء المتوسط أمام أي هجوم على سوريا

علن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن اتخاذ موسكو إجراءات في سبيل منع أي هجوم عسكري خارجي على سوريا من البحر المتوسط.

وأوضح شويغو، في كلمة ألقاها اليوم بشأن خطوات الرد على إسقاط طائرة “إيل-20” الروسية الاثنين الماضي في سوريا، أن الجيش الروسي، بإيعاز من رئيس البلاد فلاديمير بوتين، سيطلق التشويش الكهرومغناطيسي في مناطق البحر المتوسط المحاذية لسواحل سوريا.

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى أن هذا الإجراء يهدف إلى منع عمل رادارات واتصالات الأقمار الصناعية والطائرات أثناء أي هجوم مستقبلي على سوريا.

وحمل شويغو مرة أخرى تل أبيب المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية بالخطأ بنيران الدفاعات الجوية السورية مساء الاثنين الماضي، أثناء هجوم للطيران الإسرائيلي على اللاذقية، ما أودى بأرواح 15 عسكريا روسيا.

في خطوتي الرد الأخريين، أعلن شويغو عن قرار موسكو تزويد الجيش السوري بمنظومات “إس-300” الصاروخية للدفاع الجوي، وتجهيز المراكز القيادية لقوات الدفاع الجوي السورية بنظام آلي للتحكم موجود حصريا لدى الجيش الروسي.

من جانب اخر أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف أن قرار تسليم منظومات الدفاع الجوي الصاروخية “إس-300” لسوريا ليس موجها ضد دول ثالثة وأن الهدف منه هو حماية العسكريين الروس في سوريا.

وقال بيسكوف بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين عن قرار تسليم منظومة “إس-300” لسوريا في غضون أسبوعين: “هنا يجب أن يكون واضحا للجميع، ضرورة الإجراءات الروسية لتعزيز الأمن لعسكرييها​​​. لذا فإن روسيا في هذه الحالة تنطلق فقط من هذه المصالح. هذه التدابير ليست موجهة ضد دول ثالثة، إنها تهدف لحماية عسكريينا”.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين: “وفقا لخبرائنا العسكريين فإن سبب المأساة (إسقاط طائرة إيل-20 في المتوسط) كان تصرفات الطيارين الإسرائيليين المتعمدة”.

السابق
سيمنس : سنوفر آلاف الوظائف للعراقيين ونصف احتياج البلاد من الكهرباء
التالي
الفوج التكتيكي يدمر معسكر “الشيخين” لداعش في صحراء الأنبار

اترك تعليقاً