العرب والعالم

بيان للجيش الأمريكي عن أكبر هجوم ضد سفارة واشنطن بالعراق.. وهذه احتمالات الرد العسكري

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– قالت القيادة المركزية الأمريكية، الأربعاء، إن الهجوم الصاروخي الأخير على المنطقة الخضراء بالقرب من السفارة الأمريكية “تم تنفيذه بشكل شبه مؤكد من قبل ميليشيا مارقة مدعومة من إيران”.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، ويليام أوربان، في بيان، إن هجوم يوم الأحد ذي الـ21 صاروخاً كان أكبر هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء منذ 2010.

وأضاف أوربان: “في حين أن هذا الهجوم الصاروخي البالغ عدده 21 صاروخًا لم يتسبب في وقوع إصابات أو ضحايا أمريكيين، إلا أن الهجوم ألحق أضرارًا بمبان مجمع السفارة الأمريكية، ومن الواضح أنه لم يكن يهدف إلى تجنب وقوع إصابات”.

وتشرف القيادة المركزية الأمريكية على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وأشار أوربان إلى أن “هذه المجموعات مدعومة من إيران لأن إيران تقدم الدعم المادي والتوجيه… إنها خارجة عن القانون لأنها في الواقع تعمل نيابة عن المصالح والتوجيهات الإيرانية، وهذا يشكل خيانة مباشرة للسيادة العراقية”.

وذكرت CNN في وقت سابق أن الجيش الأمريكي كان يتتبع المعلومات الاستخباراتية في الأسابيع القليلة الماضية حول التهديدات المتزايدة من الميليشيات المدعومة من إيران داخل العراق.

وقال مسؤول في الإدارة الأمريكية لشبكة CNN، إنه عُقد اجتماع في البيت الأبيض الأربعاء بشأن التهديدات الإيرانية الأخيرة.

وقال المسؤول إنه تمت مناقشة الخيارات لكن لم تتم الموافقة على توجيه ضربات عسكرية في الوقت الحالي.

وقال المصدر إن ما تمت مناقشته هو زيادة الجهود على الجبهة الدبلوماسية.قد يهمك أيضاً

وهدَد ترامب إيران عبر تويتر، الأربعاء، وكتب أنه يقدم “بعض النصائح الصحية الودية لإيران: إذا قُتل أمريكي، فسأحمل إيران المسؤولية. فكروا مليا”.

وكتب ترامب من على متن طائرة الرئاسة “سفارتنا في بغداد تعرضت يوم الأحد لعدة صواريخ. ثلاثة صواريخ لم تنطلق. خمنوا من أين أتتت: إيران “.

وقالت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الأحد إن “بعض الأضرار الطفيفة لحقت بمجمع السفارة ولكن لم تقع إصابات أو ضحايا”.

السابق
ترامب :الصواريخ التي اطلقت على السفارة الأمريكية بالعراق أتت من إيران
التالي
القيادة الأمريكية الوسطى: استهداف سفارتنا في بغداد تقف خلفه ميليشيات مدعومة من إيران

اترك تعليقاً