اخترنا لكم

بي بي سي : دور خطير تنقذه فرقة “النمر” السعودية

كشف تحقيق لقناة “بي بي سي عربي” تحت عنوان “ولي العهد تحت المجهر” ضمن برنامج “عن قرب”، نقلاً عن مصدر سري موجود داخل المملكة، أنّ قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لم يكن أوّل جريمة قتل يرتكبها مقرّبون من ولي العهد محمد بن سلمان.

ونقلت “بي بي سي” عن مصدر لم تسمّه قوله إن السعودية أسست الصيف الماضي فرقة سرية مكونة من 50 مواطناً، مهمتها اغتيال المعارضين. بينما الخمسة عشر متهماً بقتل خاشقجي والذين نُشرت صورهم، هم ضمن هذا الفريق، والذي يسمى “فرقة النمر”.

وقال المعارض السعودي سعد الفقيه إنه يعلم بأمر فريق الاغتيال المكون من خمسين عنصراً، واسمه “النمر”، وهدفه داخل المملكة هو قتل المعارضين الذين لا يريد النظام أي ضجة لاعتقالهم، بينما مهمّته في الخارج هي الخطف.

وتحدّث التحقيق الذي يمتدّ على 27 دقيقة وينطلق من اغتيال جمال خاشقجي، عن سلسلة من عمليات الاختطاف والاعتداء التي تعرض لها معارضون سعوديون داخل السعودية أو في أوروبا. وأكّد التحقيق تورّط رجال بن سلمان في قتل معارضين وتعذيب أمراء سجناء.

وتحدث مصدر مقرب من الديوان الملكي السعودي، لـ “بي بي سي عربي” عبر بريد إلكتروني مشفّر، أن الضابط السعودي اللواء علي القحطاني، والذي كان مساعداً لولي العهد محمد بن سلمان، قد اعتقل في فندق ريتز كارلتون أواخر 2017، ثم ضُرب على وجهه بهراوة وسقط أرضاً، ولم ينهض بعدها.

ونقلت عن مصادر أن القحطاني وصل إلى المستشفى جثة هامدة، وكانت رقبته مكسورة، وتم تهديد عائلته في حال نشرت أي تفاصيل عن قتله تحت التعذيب.

ونقل الوثائقي عن الصحافي في “نيويورك تايمز”، ديفيد كيركباتريك، تأكيده أن ما لا يقل عن 17 شخصاً نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج من جروح أصيبوا بها، أثناء التحقيق في فندق ريتز كارلتون في الرياض.

وقال المحامي الذي عمل لحساب أمراء سعوديين، محمود رفعت، إنّ من بين الأمراء الذين تعرضوا للتعذيب الأمير متعب بن عبد الله، وهو وزير الحرس الوطني السابق، مشيراً إلى أنه نُقل إلى المستشفى عدة مرات، مما دفع ولي العهد لإقامة مستشفى ميداني في الفندق لتجنب نقل السجناء وبالتالي كشف الأمر. وقال رفعت إن علي القحطاني كان “صندوقاً أسود” وتم قتله عن قصد.

وأضاف أن المستشار في الديوان الملكي المعفى من منصبه بعد اغتيال خاشقجي، سعود القحطاني، ضرب عدة أمراء وأثرياء في فندق ريتز كارلتون.

بينما قال رجل الأعمال آلان بندر إنّ سعود القحطاني كان يتباهى بتعذيب الأمراء، ويقول إنهم ليسوا من العائلة الحاكمة. وأضاف بندر أنّ بن سلمان اطلع على لقاء جمعه بالوليد بن طلال داخل الريتز، إذ كانت توجد 4 كاميرات مراقبة.

كما نقلت “بي بي سي” عن معارض سعودي مقيم في لندن، لم تكشف اسمه لأسباب أمنيّة، قوله إن شرطة لندن وضعته تحت حراسة مشددة، الأسبوع الماضي، بعد تحذيره من خطر وشيك يهدّد حياته. وقالت شرطة لندن إنّها لا تستطيع التعليق.

وقُتل الصحافي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018 بعدما دخل قنصلية بلاده في إسطنبول لاستخراج أوراقٍ شخصية. وبعد 18 يوماً من النفي، اعترفت السعودية بمقتله، لكنها قدّمت رواياتٍ متضاربة حول الموضوع. وقالت السعودية إنّه قتل إثر “شجار”، فيما قالت تركيا إنّه خُنق وقُطّعت جثّته وتم التخلّص منها. ولم يتم الكشف رسمياً عن مصير الجثة حتى الآن.

السابق
الكشف عن مصير جثة خاشقجي
التالي
خلافات عميقة بشان تسمية وزيري الدفاع والداخلية

اترك تعليقاً