العراق

تحديد موعد الانتخابات من قبل الكاظمي دفع بعض القوى “الخائفة” لتحجيم دوره

اعتبر النائب السابق عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي، أن تحديد موعد الانتخابات من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي استفز بعض الأطراف “المتصيدة بالماء العكر” ودفعها لإطلاق الحملات المضادة له.

وأوضح شنكالي في تصريح أن “البعض يحاولون استغلال الملف الأمني للدخول في صراعات سياسية وطائفية وكتلوية وقومية كما حدث في الانتخابات الماضية”، لافتا إلى أن “الحكومة مطالبة حاليا بـ”السيطرة على المناطق الرخوة أمنيا وعدم إفساح المجال لمن يتصيدون بالماء العكر ويريدون تحويل الهجمات إلى باب من أبواب الصراعات المذهبية”.

 وأشار شنكالي إلى أن “تحديد موعد الانتخابات هو الذي دفع بعض القوى للعمل على تحجيم دور الكاظمي، لأنها تتخوّف أن ينجح من خلال الدخول عبر حزب أو كتلة قوية بالانتخابات، وسحب البساط من تحت الكتل، لذا بدأت هي بمحاولات سحب البساط من تحته بإثارة الخلافات والاتهامات وغيرها”، مؤكدا أن “تلك الاتهامات تفتقر للأدلة، وأن الحكومة بإمكانها أن تحاسب مطلقيها قانونيا”.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد حدد السادس من حزيران 2021 موعدا لإجراء الانتخابات المبكرة، فيما دعا رئيس مجلس النواب إلى انتخابات أبكر وحل البرلمان وفقا للدستور الذي يقضي بذلك قبل حلول موعد الانتخابات.

السابق
نائب كردي: نصف مليون موظف فضائي في كردستان
التالي
سلطات كردستان تمارس التعذيب الجسدي والنفسي مع المتظاهرين المعتقلين

اترك تعليقاً