رئيسية

تحذير من مخطط اميركي ضد الجيش والحشد

حذر الخبير الامني كاظم الحاج، الاحد، من مخطط اميركي لاستخدام بعض ممن يحملون الجنسية العراقية كمرتزقة ضد القوات الامنية والحشد الشعبي وبعض الشخصيات في المنطقة الغربية ونينوى، لافتاً الى ان المعلومات تشير الى ان اميركا تخطط لايجاد قوات اخرى غير داعش لتنفيذ اجنداتها الجديدة في العراق.

وقال الحاج في تصريح صحفي ان “رفض الشعب العراقي للقوات الاميركية في العراق دفعها للبحث عن مرتزقة او عملاء من اجل تنفيذ اجندة واشنطن، اذ يهدف مخططها الى تكوين قوة لاستهداف الحشد الشعبي والقوات الامنية”.

واضاف ان “اميركا لا تستطيع مواجهة الحشد وفصائل المقاومة الاسلامية بصورة مباشرة، وبعد فشل داعش فأنها تبحث اليوم عن ادوات اخرى للاخلال بالوضع العام واستهداف بعض الشخصيات الوطنية في المحافظات الغربية ونينوى”.

واوضح ان “ماتريد اميركا استخدامه في العراق تم استخدامه سابقاً من قبل من خلال مايسمى بالصحوات التي كانت اداة بيد المخابرات الاردنية والسعودية والتاريخ يعيد نفسه، حيث ان اميركا تحاول ايجاد اداة للتعامل مع الوضع الامني في العراق بعد ان فشلت في ذلك، ولديها اليوم اتصال بمجاميع تحمل الجنسية العراقية وتعمل ضد العراق وشعبه”.

وبين ان “الحكومة مطالبة بأن تكون على قدر المسؤولية وتفشل مثل هكذا مخططات من خلال الاستخبارات والضغط على اميركا بالالتزام واحترام سيادة العراق وفق الاتفاقية المعدة بين الجانبين، بالاضافة الى ان البرلمان يجب ان يأخذ دوره بالضغط على الحكومة من اجل التأكد من هذه المعلومات”. 

السابق
التحالف الدولي ينقل “صناديق غامضة” من آخر معاقل داعش
التالي
صفقة واشنطن مع داعش قبل اعلان النصر عليه بسوريا

اترك تعليقاً