العرب والعالم

تحذير من موجة جديدة من التحولات في العالم العربي

حذر مركز أبحاث إسرائيلي من “موجة جديدة من التحولات” في العالم العربي، على اعتبار أنَّ المشاكل التي أفضت إلى تفجُّر الثورات العربية عام 2011 ما تزال قائمة.وحثَّت الدراسة الصادرة عن “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي، اليوم الاثنين، حكومة تل أبيب على تبنِّي استراتيجية “تقوم على توخِّي الحذر عند تصميم العلاقات مع نظم الحكم في المنطقة”، وفي الوقت نفسه “استغلال الفرص التي يمنحها الواقع القائم”.ولفت معدُّو الدراسة إلى أنَّ ما يدعو للاعتقاد بأنَّ العالم العربي مقبلٌ على تحولات جديدة، حقيقة أنَّ المشاكل التي أفضت إلى تفجر الثورات العربية ما زالت قائمة، ولا سيما معدلات البطالة بين الشباب، والفساد، وتهاوي الأوضاع الاقتصادية، وغياب العدالة الاجتماعية، والاعتماد على النفط أو على الدعم الخارجي، إلى جانب تواصل حرب الهُويَّات. وبحسب معدِّي الدراسة، فإنَّ استمرار هذه المشاكل “يمسُّ بشكل كبير بسقف توقعات الجماهير العربية، التي يمكن أن تعبر عن إحباطها عبر شنِّ موجاتِ احتجاجٍ كبيرة.وحذَّرت الدراسة – التي أعدَّها الجنرال إيتي بارون القائد الأسبق للواء الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، والباحثتان سارة فوير وإيتي حمنتيس – صنَّاع القرار في تل أبيب من أنَّ “الطابع غير المستقر للواقع في العالم العربي، يحتِّم على إسرائيل توخِّي أقصى درجات الحذر عند التوصُّل لاتفاقات مع النظم التي تحكم دول المنطقة، أو عقد تحالفات وشراكات معها، على اعتبار أنَّ الواقع الحالي يمكن أن يتغير”.

السابق
النفط تكشف موعد تسلم خام الإقليم
التالي
طقس العراق

اترك تعليقاً