العرب والعالم

ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الكرد

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتدمير اقتصاد تركيا إذا هاجمت الكرد في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية منها، فيما ردت أنقرة على تلك التصريحات بالقول إنه لايمكن لـ”إرهابيين” أن يكونوا حليفا للولايات المتحدة، حسب تعبيرها.

وقال في تغريدة له على حسابه في تويتر ليلة امس الاحد 13 كانون الثاني 2019 إن بلاده ستقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا لهذا الغرض، في الوقت ذاته ذكر ترامب أنه لا يريد أن يقوم الكرد باستفزاز تركيا.

من جهة أخرى أكد أن روسيا وإيران وسوريا كانت أكبر الدول المستفيدة من سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في تدمير داعش، واستدرك قائلا: “استفدنا نحن أيضا، لكن حان الوقت لإعادة قواتنا إلى البلاد وإنهاء هذه الحروب التي لا نهاية لها”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد رفض بشدة الموقف الأمريكي الداعي إلى ضمان حماية القوات الكردية المسلحة في شمال سوريا لدى انسحاب القوات الأمريكية، وتزامن كلامه مع وجود مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في أنقرة.

وتتعلق الخلافات بين واشنطن وأنقرة بوحدات حماية الشعب الكردية، ففي حين تعتبرها أنقرة قوات “إرهابية”، تدافع عنها واشنطن وتقول إن لها دورا كبيرا في قتال الإرهابيين.

وهددت أنقرة مرارا خلال الأسابيع القليلة الماضية بشن هجوم لطرد هذه القوات من شمال سوريا.

وفي معرض رده على تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إنه لا يمكن لـ”لإرهابيين” أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن، حسب تعبيره.

وأوضح قالن في تغريدة على حسابه في تويتر، أن تركيا تنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية القيام بمسؤولياتها وفقا لمقتضيات الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين.

وتابع قائلا: “إلى السيد ترامب، إن وضع الكرد مع تنظيم “بي كا كا” الإرهابي وامتداده السوري “ي ب ك/ ب ي د” في خانة واحدة، يعد خطأ قاتلا”.

وشدد متحدث الرئاسة التركية أن أنقرة “تكافح الإرهابيين وليس الكرد، وتعمل على حماية الكرد وباقي السوريين من تهديد الإرهاب”.

السابق
العصائب والحكمة .. “ملفات” ان فتحت قد يتحول الامر الى “اقتتال مسلح” بــ “بغداد”!
التالي
البيشمركة تكشف حقيقة عودتها للمناطق المتنازع عليها

اترك تعليقاً