العراق

ترامب قد يسحب كل قواته من العراق وأفغانستان قبل ترك منصبه

الت صحيفة “تايمز” البريطانية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المتوقع أن يأمر بسحب كل القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان قبل أن يترك منصبه في كانون الثاني/يناير 2021.

وأضافت في تقرير نشرته الاثنين، (16 تشرين الثاني 2020) إنه “في خطوة للوفاء بالتعهدات التي قطعها على نفسه، بإعادة القوات إلى الوطن، ووضع حد للحروب التي لا تنتهي، فإن التعديلات التي أجراها على قمة وزارة الدفاع، البنتاغون، من المعتقد أنها جزء من خطة انسحاب القوات”.

وتابعت الصحيفة أن “كريستوفر ميلر، الذي تم تعيينه قائماً بأعمال وزير الدفاع الأسبوع الماضي، كان ضابطاً في القوات الخاصة الأمريكية في المرحلة الأولى لإسقاط حكم طالبان عام 2001.. أشار إلى أن انسحاب القوات أولوية بالنسبة له”.

وأشارت إلى أن “مسؤولين سابقين في البنتاغون أعربوا عن قلقهم إزاء تعرض ميلر لضغوط كي يكمل انسحاب القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان قبل أن يتولى الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه في العشرين من يناير، وقبل الإطاحة به من منصبه”.

وقال وزير الدفاع الأمريكي السابق مارك إسبر إن “الانسحاب المتهور فكرة سيئة”، وأشار إلى “أهمية استمرار التنسيق مع الحلفاء”، وفقاً لما قاله مسؤول أمريكي سابق في وزارة الدفاع.

وأكد المسؤول، في تصريحات خاصة لـ”تايمز”، أن “ترامب أبلغ إسبر بعزمه المضي قدماً في خطة الانسحاب قبل 20 يناير، ولكن البنتاغون أشار إلى أنه لا يوافق بشكل مؤسسي على تلك الخطة”.

وفي أول تعليق على قرار إقالته من منصبه، قال إسبر في مقابلة مع موقع “ميلتري تايمز”، (10 تشرين الثاني 2020): “الله يساعدنا، إذا كان بديلي من صنف (الرجل نعم)”، في إشارة إلى تمرير رغبة ترامب، دون تمحيص، أو اعتراض.

وأضاف، أنه “لا يشعر بالندم بسبب معاركه مع ترامب”.

واشار الى انه، “في النهاية، عليك اختيار معركتك، يمكنني التعايش مع ما سيحدث”.

ورداً على سؤال عما إذا كان يعرف وزيراً سابقاً آخر للدفاع بذل جهداً في محاولة موازنة رغبات الرئيس مع التاثيرات المحتملة على الأمن القومي، أجب إسبر بأنه لا يعرف .

وأعلن ترامب اقالة إسبر عبر تويتر، بعد يومين من انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، وعين كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وزيراً للدفاع بالوكالة.

وكانت علاقة إسبر متوترة مع ترامب خلال الصيف، حيث تحدث وزير الدفاع السابق علناً ضد خطة الانسحاب من سوريا، وقال إنه سيستقيل بشكل طوعي إذا ألغى ترامب موافقة البنتاغون على ترقية اللفتنانت كولونيل الكسندر فيندمان، الذي استقال بعد أن أدلى بشهادته في تحقيق عزل ترامب.

السابق
انسحاب أمريكي من سوريا والعراق قبل أعياد الميلاد
التالي
كاتب أمريكي يتوقع تفكك أمريكا على غرار العراق.. والمشترك هو ضياع الهوية

اترك تعليقاً