العرب والعالم

ترامب يعلن إجازة علاج لفيروس كورون

كشف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فجر الاثنين، عن علاج فعال وآمن لمرضى فيروس كورونا، مؤكدا ان هيئة الغذاء والدواء الأميركية قد أجازت الاستخدام الطارئ لبلازما المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال ترمب، في مؤتمر صحفي، اليوم، 24 آب 2020، إن هذا العلاج “فعال جدا وآمن”، مبينا انه تم جمع عينات من بلازما المتعافين لبداية علاج المرضى، فيما دعا ترمب الأميركيين المتعافين من الفيروس إلى التبرع بالبلازما.

وأوضحت هيئة الغذاء والدواء الأميركية في بيان انه “بناء على المعطيات العلمية المتوفرة لدينا، خلصت الهيئة … إلى أن هذا المنتج فعال في علاج كوفيد 19 وأن الفوائد المعروفة له تفوق أي خطر محتمل”.

ويعتقد أن بلازما المتعافين تحتوي على أجسام مضادة قوية تستطيع مكافحة الفيروس بشكل أسرع، وإعطاء نوع من المناعة لدى المعرضين للإصابة به.

وتم استخدام البلازما لعلاج بعض المرضى في الولايات المتحدة ودول أخرى، ولكن مدى فعاليتها في العلاج لا يزال محط جدل بين العلماء.

وقال وزير الصحة الأميركي، أليكس عازار، إن قرار الهيئة يعتبر خطوة هامة في جهود الرئيس دونالد ترامب لحماية الأرواح من جائحة كورونا.

وتعهد مفوض هيئة الغذاء والدواء الأميركية، ستيفن هان، بالعمل على توفير أي علاجات ناجعة للفيروس فور توفرها، مضيفا ” لقد تشجعنا بالنتائج المبشرة التي رأيناها من بلازما المتعافين”.

بينما يمثل العلاج بـ”بلازما النقاهة” من فيروس كورونا استراتيجية  “حديثة -قديمة”، يعطي إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، عن اعتماد هذا النوع من العلاج دفعة أمل حول العالم، حتى وإن كانت دول عدة قد جربت استخدام العلاج خلال الأشهر الماضية.

جدير بالذكر ان البلازما – المكون السائل للدم – هي البيئة التي تحتوي على الأجسام المناعية المضادة للأمراض التي تعرض لها الجسم، واستخراجها من المتعافين من مرض كورونا سيعطي دفعة مناعية تساعد المرضى على مواجهة الفيروس الذي أصاب عشرات الملايين حول العالم.

بلازما النقاهة

السابق
صادقون النيابية: البلد بحاجة الى عقد جلسات البرلمان ودعوة الكاظمي للحضور
التالي
حوارايراني عراقي لاعداد “اتفاقية استراتيجية” بين البلدين

اترك تعليقاً