اخترنا لكم

تشارلز بلو: ترامب يبني جيش للحرب الأهلية الثانية!!

قد يكون الرئيس يعد أنصاره للتمرد في حال تعرضه للعزل.

ماذا سيحدث إذا قرر الجمهوريون الذين يستخدمون ترامب لتحقيق جدول أعمالهم البلوتوقراطي (حكم الأثرياء)أنهم لم يعودوا بحاجة إليه؟ من الذي سيعتمد عليه وكيف سيضمن بقاؤه بجانبه؟ يخشى تشارلز بلو أن ترامب سيتحول إلى أنصاره الأكثر رجعية، إن لم يكن قد سبق له ذلك.

في عمود بلو روميناتس يوم الخميس،  حول كيفية اقتصار ترامب على التدبير السياسي التشنجي الذي يدور حول فن التسويق. هوسه في استطلاعات الرأي هو مجرد نتيجة ثانوية لرغبته في ضمان ان تصبح قاعدته “تكرار العملاء”:

جعل ترامب من بيع الاستهلاك الواضح صناعة. باع الأفكار أن الطمع كان جيدا، والترف كان طموحا وكان التساهل بريئا … أنصار ترامب يرونه كموجه؛ وهو يراهم كسوق.

ولكن بلو لا يعتقد ان ترامب هو خارج ان ينجز قفزة سريعة أو ينمي علامته التجارية ، علي الأقل ليس حصرا. من خلال دعمه الساحق لاتحادات الشرطة ، والخطابات العسكرية ، والدفاع الضمني عن  المتفوقين البيض والجهود الرامية إلى تهميش معارضته ، انه بناء جيش حقيقي.   ويستمر بلو:

يمكنك أن تفعل ذلك عن طريق تقسيم أمريكا إلى قبائل وك “رئيس”، مواءمة نفسك مع القبيلة الأكثر تطرفا، وفي كل حين أن تعزز العسكرة بين الناس الذين يدعمونكم.

إذا ماهي  لعبتة الاخيره ؟ كما روبرت مولر يغلق في ، مع نائب عام نيويورك اريك شندرمان لمنع الرئيس لمنع الرئيس من العفو عن نفسه  أو المقربين له ،بلو يعتقد ان “ترامب يريد أن يضع أي محاولة لإزالته كإنقلاب سياسي”.. وقال انه يجند “الحلفاء له في المستقبل” الى حين يحين الوقت:

إذا كان هؤلاء الناس يجب ان بذهبوا إلى الاعتقاد–كما يريد لهم ترامب ان يعتثدوا -بأن أنظمة المؤسسة قد تصرفت بشكل غير عادل وتآمري من أجل ازالة  بطلهم الأخير والوحيد من منصبه  – وهو أمر آخر يريدهم ترامب ان يؤمنوا به – ماذا سيفعلون؟

إذا تم عزل ترامب في نهاية المطاف، يجب على أنصاره ان يثوروا، وهذا الاحتمال لا يمكن ان يفوت الرئيس.

Read Charles Blow’s column at the New York Times.

 

بقلم جيني نيوفيلد

ألترنت

31 أغسطس 2017

 

جيني نيوفيلد هي زميلة مبتدئة في ألترنيت. وقد عملت سابقا للاوبزرفر.

السابق
تقدير الأسلحة النووية العالمية في كانون الثاني / يناير 2017
التالي
كربلاء بلا كهرباء…وليلها المظلم طويل!

اترك تعليقاً