العرب والعالم

تصريح تركي بغاية الوقاحة حول منبج

اعتبرت تركيا أنه “لا يحق لوحدات حماية الشعب الكوردية، أن تطلب من الجيش السوري دخول منطقة منبج”، في شمال سوريا، لحمايتها من التهديدات التركية.

وقالت وزارة الدفاع التركية إنّ “وحدات حماية الشعب الكوردية التي تسيطر على المنطقة بقوّة السلاح ليس لها الحق أو السلطة بأن تتكلّم باسم السكّان المحليّين أو أن توجّه دعوة لأيّ طرف كان”، محذّرة كلّ الأطراف من “مغبّة القيام بأي عمل استفزازي”، وحذرت الوزارة بالقول: “إننا نتابع المسألة عن كثب”.

وأعلن الجيش السوري، اليوم الجمعة، دخول وحداته إلى منطقة منبج، بعد وقت قصير من توجيه وحدات حماية الشعب الكوردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على المنطقة، دعوة إلى دمشق للانتشار فيها من أجل حمايتها من التهديدات التركية.

ولطالما أثار مصير منطقة منبج الواقعة في محافظة حلب على مسافة 30 كلم إلى جنوب الحدود التركية، توتراً بين أنقرة التي هددت دائماً باقتحامها، وواشنطن الداعمة لقوات سوريا الديمقراطية، قبل أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد  ترمب الأسبوع الماضي قراره سحب قواته من سوريا.

وصعّدت تركيا خلال الفترة الماضية تهديداتها بشن عملية عسكرية جديدة ضد المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بدءاً من مدينة منبج وصولاً إلى مناطق أخرى في شمال شرق البلاد.

وكانت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب الكوردية قد دعت “الدولة السورية التي ننتمي إليها أرضاً وشعباً وحدوداً إلى إرسال قواتها المسلحة” من أجل “حماية منطقة منبج أمام التهديدات التركية”.

من جهته صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، أن دخول الجيش السوري منطقة منبج قد يكون تحركاً الهدف منه “نفسي”، مضيفاً: “قد يكونوا رفعوا علمهم، لكننا لا نعرف بيقين ما يجري هناك”.

السابق
الإدارة الأميركية تدير ظهرها لمشاكل المنطقة
التالي
اعلام عبري : ترامب ألقى إسرائيل تحت عجلة شاحنة روسية تنقل السلاح الى حزب الله!

اترك تعليقاً