العراق

تصريح لرئيس هيئة النزاهة في البرلمان: سيكون لنا حساب مع المجلس الأعلى لمكافحة الفساد

لم تمضِ سوى ساعات على انتخاب النائب علي الصجري رئيساً لهيئة النزاهة في البرلمان، حتى استعاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحاً “نارياً” للأخير، تحدث فيه عن “قنبلة” إعلامية سيفجرها، ستغلق أبواب البرلمان.

وظهر الصجري الشهر الماضي في لقاء متلفز اليوم ( 25 حزيران 2019) إنه “… سكون لنا حساب مع المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، اذا استمر بهذه الطريقة، فضلاً عن أن هذا الدور رقابي، وأنا لدي للفاسدين الذين عملوا على لجنة النزاهة قنبلة إعلامية سأفجرها، بعد انتخاب رئيس لجنة النزاهة”.
وأضاف الصجري، ” لن أقولها الآن (القنبلة) وسأجعل المرجعية تغلق أبواب البرلمان، المرجعية المقدسة ليس لنا غيرها، فهي مرجعيتنا ومرجعية كل العراقيين”.

وتساءل ناشطون عن فحوى هذا التهديد، وطبيعة الملفات التي يملكها النائب الصجري، والتي يروم عرضها على المرجعية الدينية، وسبب لجوئه إلى مراجع الدين، بالرغم من وجود الهيئات المختصة في مكافحة الفساد والتي بدورها ستحيل المتورطين إلى القضاء.

و انتخبت لجنة النزاهة النيابية اليوم الثلاثاء, النائب علي الصجري رئيساً لها.

السابق
طقس العراق: درجات حرارة قياسية
التالي
النصر: الاحزاب السياسية “تتنافس” على الدرجات الخاصة

اترك تعليقاً