العراق

تظاهرات في السليمانية تدعو لرحيل حكومة كردستان ومحتجون يقطعون طريق اربيل كركوك

تظاهر المئات من المواطنين في اقليم كردستان، الاثنين، احتجاجا على الاوضاع المعيشية التي يشهدها مواطنو الاقليم، فيما نظمت مديرية مرور السليمانية اعتصاما على خلفية ذلك.

وقال مصدر صحفي ، ان المئات من المواطنين خرجوا صباح اليوم في تظاهرتين بمحافظة السليمانية الاولى في منطقة طق طق والثانية وسط المحافظة احتجاجا على الاوضاع المعيشية وعدم صرف رواتبهم.

واضاف المراسل ان المئات خرجوا في تظاهرات اخرى بمناطق رانية وكلار وراوندوز وحلبجة لذات السبب، مشيرا الى ان عددا من المتظاهرين قطعوا الطريق الرئيسي الذي يربط محافظتي اربيل ب‍كركوك.

وتابع المراسل ان مديرية مرور السليمانية نظمت اعتصاما مفتوحا احتجاجا على ما يشهده اقليم كردستان من اوضاع معيشية صعبة.

كما تظاهر العشرات من المعلمين والموظفين في حدود مدينة السليمانية،أمام مبنى مديرية تربية المحافظة، رافعين شعارات تدعو الى رحيل حكومة إقليم كردستان الحالية.
وقال ممثل المعلمين في كلمة ألقاها خلال التظاهرة وحضرتها “الغد برس”، إن “الحكومة لا تهتم بأوضاع المواطنين بعد 27 سنة من الحكم، الحكومة فشلت”، مبينا انه “اذا اخطأت الحكومات في اي جزء من العالم فأنها تستقيل لكننا لا نرى اي رد فعل تجاه مطالب الموظفين والشعب من السلطة الحالية”.

وأضاف “نحن سنتظاهر لحين تنفيذ مطالبنا وسنستمر في تظاهراتنا من اجل ترسيخ حقوقنا المشروعة”.

وأكد “لن نتوقف لحين زوال السلطة الحالية ويجب على سراق اموال الشعب الاعتراف بالفشل في ادارة الحكم، وعليهم ان يخضعوا لحكم الشعب، لكن مع الاسف لحد الان يركض اللصوص وراء السلطة والكراسي”.

ويعاني إقليم كردستان من أزمة سياسية داخلية واقتصادية عقب إجراء استفتاء الاستقلال في 25 أيلول، فيما تشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

السابق
هذه هي الأموال المجمدة التي استردها العراق الى خزينته
التالي
الدعوة لم يحسم امره بشأن دخول الانتخابات بقائمتين

اترك تعليقاً