العراق

تفاصيل اجتماع الصدرمع العامري والفياض؟

كشف تحالف سائرون، المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاحد، تفاصيل اجتماع رباعي بمنزل الصدر في منطقة الحنانة، بمحافظة النجف، جمع الصدر وزعيم تحالف الفتح هادي العامري ومرشح حقيبة الداخلية فالح الفياض والشيخ سامي المسعودي.
وقال النائب عن التحالف بدر الزيادي، في تصريح له الاحد، إن “اجتماعا جرى قبل أيام بين الصدر والعامري والفياض والمسعودي في منطقة الحنانة لبحث قضية مرشح وزارة الداخلية، والصدر أكد لهم رفضه واعتراضه الى ترشيح القيادي في الفتح فالح الفياض”، مبيناً أن “الصدر أكد خلال الاجتماع على ضرورة ان يكون مرشح الداخلية من الشخصيات غير المتحزبة”.
وأضاف الزيادي، أنه “بعد رفض الصدر المباشر لترشيح فالح الفياض لحقيبة الداخلية، يجري الان داخل تحالف الفتح، البحث عن شخصية بديلة للفياض، لتقديمها الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.
وكان مصدر سياسي مطلع قد كشف، الجمعة (9 تشرين الثاني 2018)، عن وضع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر “فيتو” ضد ترشح القيادي في تحالف البناء فالح الفياض، لأي منصب سيادي في حكومة عادل عبد المهدي.
وقال المصدر، وهو مقرب من الصدر، ، إن الأخير “أخبر الكتل السياسية بفيتو ضد تسنم فالح الفياض، أي منصب سيادي في حكومة عبد المهدي”.
ويأتي هذا بعد ان تم تداول اسم الفياض كوزير للداخلية في الحكومة الحالية، يصوت عليه داخل مجلس النواب خلال الجلسات القادمة، ضمن الوزراء الثمانية الذين لم يمنحهم البرلمان الثقة في الجلسة المخصصة لذلك والتي عقدت بتاريخ 24 تشرين الأول 2018.
وكان مجلس النواب منح، خلال الجلسة التي عقدها بتاريخ 24 تشرين الأول الماضي، الثقة لحكومة رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، وصوت على اختيار 14 وزيرًا من التشكيلة الوزارية التي قدمها الأخير خلال الجلسة.
ووافق البرلمان على كل من (وزير النفط – ثامر الغضبان، وزير المالية – فواد حسين، وزير الاتصالات – نعيم الربيعي، وزير الاعمار والاسكان – بنكين ريكاني، وزير التجارة – محمد هاشم، وزير الخارجية – محمد الحكيم، وزير الزراعة – صالح الحسني، وزير الشباب والرياضة – احمد رياض العبيدي، وزير الصحة – علاء العلوان، وزير الصناعة – صالح الجبوري، وزير العمل والشؤون الاجتماعية – باسم الربيعي، وزير الكهرباء – لؤي الخطيب، وزير الموارد المائية – جمال العادلي، وزير النقل – عبدالله لعيبي).
وامتنع من التصويت على مرشحي وزارات، العدل، والثقافة، والتربية، والتخطيط، والتعليم العالي والبحث العلمي، والهجرة والمهجرين، والدفاع، والداخلية.

السابق
تفاصيل العملية السعودية لاغتيال قاسم سليماني
التالي
هل يتوجه العبادي لتشكيل جبهة معارضة؟

اترك تعليقاً